السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

وما زال العرض مستمراً

تتطلب الحياة المعاصرة مواكبة التطورات الحديثة فيها، وهذه لن تكون دون دفع نفقات تترتب علينا، قد تكون أكثر مما يتقاضاه الإنسان العادي من دخل شهري، وكل من يرغب بمواكبة متطلبات العصر وأدواته الحديثة التي تحتاج منا إلى ما لا طاقة لنا به أحياناً كي نظهر أنفسنا بأننا حضاريون، وأننا نحمل هاتفاً متحركاً حديثاً أو نقود سيارة حديثة أو نجامل الآخرين في بعض المناسبات، فيتصيدنا بائعو بطاقات الائتمان السحرية التي تبهرك بداية بتوفيرها مبلغاً من المال بين يديك يهبط من فضاء البنك الذي تزيد أرباحه على أكتافك، يقدم إغراءات رهيبة ببيع هذه البطاقات، ويقدم عروض الخصم المصاحبة لها مع هدايا مجانية مثل كوبون تسوق مجاني أو خصم على تذكرة طائرة أو ما شابه.. وجميعها مغريات تدفعنا لشراء هذه البطاقة مقابل ماذا؟ شيك بمبلغ البطاقة كاملاً وأوراق ثبوتية دون طلب كشف حساب بنكي أو معرفة الالتزامات الأخرى على الشخص الذي يلهث وراءهم كي يتنفس قليلاً دون إزعاجات هاتفية يومية، ورسائل نصية مرهقة لدفع المبالغ المترتبة على المقترض لمعرفة حجم قروض المقدم عليها. وبعد تسلم بطاقة الائتمان يبدأ هذا الشخص الغارق في الديون بالغوص في متاهات السحب النقدي المكشوف والمتاح له والشراء العشوائي وحجوزات الطيران وغيرها على أساس أني أسددها كما سحبتها لكن بعد 45 يوماً يبدأ البنك بطلب استرجاع ما تم سحبه من مبالغ، وبعملية الاستنزاف للسداد المضاعف لها، ليس كقرض بل بفوائد مضاعفة، ويبدأ مسلسل القلق والتوتر، لأن متطلبات الحياة كثيرة ما بين بدل سكن وبدل هاتف وبدل كهرباء وماء.. والجميع يرفع السعر لمن يزيد، ومن يشتري أكثر والضحية الإنسان البسيط الذي يريد أن يظهر أنه عصري مواكب للحداثةـ مبلغ صغير يبدأ بعشرة آلاف وينتهي بالسداد أضعافاً مع التهديد اليومي بالشكوى لدى الجهة المختصة في حال تأخر الدفع، والعرض ما زال مستمراً. وقد يضطر الإنسان إلى الاقتراض كي يسدد بدل مصاريف البطاقة مضاعفة، لا سيما إن كان عليه قرض بنكي يأكل الراتب أيضاً، ولا يبقى للمساكين ما ينفقون خلال يومهم، ويتحولون إلى متسولين بشكل حضاري تحت مظلة الديون والقروض التي تتراكم لتسديد بطاقة أو اثنتين دون وقف لهذا النزيف المادي المتكرر مع نسبة مرتفعة من أفراد المجتمع الصامتين على مضض.. الأمر الذي يتطلب من الجهات المتخصصة وقف مثل هذا الاستنزاف المالي غير المنطقي لكل من يملك بطاقة ائتمان.
#بلا_حدود