الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

إرهاب ولكن ..

كم يحتاج الإنسان إلى السكينة وإلى الهدوء بحياته، فكثيرون صامتون لكن في داخلهم بحر هائج من الضغوطات المتراكمة التي لا يمكن التعبير عنها في واقع حياته سوى بالصمت أو عدم التوافق مع من حوله من الأشخاص المحيطين به، بدءاً من الأسرة ثم موقع العمل ثم البيئة المحيطة أو بعض الأشخاص الذين يكرهون نجاحه وتميزه، وهو يكظم غيظه منهم بالصمت، وقد يجاملهم بحكم بعض الظروف التي تفرض عليه سواء بالبيت أو مكان العمل، ولا يوجد حوله أحد يدرك معاناته وسبب صمته. يحاول المصالحة بين نفسه ومن حوله، يحاول أن يسير معهم بأقوالهم وبعض أفعالهم التي تخرج عن الأطر العادية في بعض التعاملات الإنسانية، لا سيما إذا كانوا مفروضين عليه بحكم القدر الذي يسلم به أو بحكم الوظيفة التي يعمل بها ويعيش وأسرته عليها. بعض الناس يردون على صمته وعدم رضاه مما يحيط به بقول «أرعن» أو مقولة يرددها البعض «اربط الحمار مكان ما يطلب صاحبه» .. وإذا أعترض كان منبوذاً بينهم، أو قد يسمونه شاذاً أو خارجاً عن النسق. وفي الواقع هو يعمل لمصلحة العامة قبل مصلحته، ينتزع حقوقه انتزاعاً لأنها لا تأتي استحقاقاً لجهوده التي يتجاهلها بعض من هم أعلى منه منصباً بالعمل أو رب أسرة في المنزل. وهو في الغالب يمارس الضغوط على نفسه كي يعيش لأنه إذا صرخ وقال لا، فلن يجد لصوته أذناً صاغية، ولن يجد من يدرك دوره المهم في موقعه، أو قد يتجاهلون ما يقوم به لذرائع واهية ليس لها جذور ولا أصل في الواقع. معظم الناس يصمتون، ومعظمهم لا يعبّرون، وقلما نجد من يكتب ما يختلج في نفسه من أفكار وهواجس حول واقعه، كي لا يسمى متمرداً أو معارضاً لرأي ما يأتي ممن يتولون مسؤولية موقع ما بحكم الظروف. يبقى هذا الإنسان يصلح ويصمت ويكابر ويجامل، ويقول في نفسه: الصمت أصدق سلوكاً من القول، فالصمت يحكي قصص المعاناة والألم غير المرئي في نفسه أو داخله يواصل المسير ويمضي بحياته بحكم ضغوط العمل ومتطلبات الحياة وضعف الإمكانات المادية أولاً والمعنوية ثانياً، لأن المثل يقول «معك قرش تسوى قرش» .. وفي النهاية يؤدي دوره في الحياة التي تسير برتابة. وفي النهاية قد يصاب بجلطة دماغية أو يتوقف نبضه بسكون مما يعيشه ويعانيه دون أن يشار إليه أو يلمس اهتمام الآخرين به، لا سيما من المقربين. قد يطلق على وضعه اسم إرهاب نفسي، ولكن لا حياة لمن تنادي، فالحياة تسير والأمور متوقفة إلى حين ميسرة، أو حين يأتي التغيير، وقد يكون التغيير للأفضل أو للأسوأ لأن المزاجية تلعب دورها والحياة جسر عبور إلى ما بعدها بكل خيرها وشرها، فإما جنة الخلود أو سعير جهنم كل حسب عمله.
#بلا_حدود