الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

المهندس دي بروين

أحرز غوندوغان الهدف الرابع في مرمى بورنموث ليحقق الفوز الثامن من ثمانية مباريات لمانشستر سيتي في البريميرليغ، وجاء الهدف من تمريرة متقنة للمهندس البلجيكي كيفن دي بروين، الذي أثبت مقدرته كلاعب بعد أن افتتح التسجيل لفريقه، وساهم في الأهداف الثلاثة الأخرى. هذا التألق اللافت جعل مدربه غوارديولا يصنفه في المركز الثاني مباشرة بعد الأرجنتيني ليونيل ميسي معلقاً «ميسي يجلس وحيداً على مائدة، ويجلس على جواره في مائدة أخرى دي بروين، هو لاعب متميز بالكرة ومن دونها». ما قاله المدرب يوافق عليه لاعب الفريق كليتشي إيهناشيو مؤكداً «دي بروين لاعب عبقري يتمتع بالكثير من الصفات ونحن سعداء بوجوده معنا». ويتحسر مدرب بورنموث هاو على مباراة دمرهم فيها السيتي بقيادة دي بروين‏ «أدينا مباراة قوية نفذنا خلالها عدداً من الهجمات المعاكسة لكن دي بروين وحده قتل أحلامنا». أما هدف دي بروين الثاني من ركلة حرة من على بعد 20 ياردة فكانت نتيجة عبقريته الخالصة، توقع الجميع أن تكون عكسية أمام مرمى الحارس بوروك أو تمريرة، لكنه خالف جميع التوقعات وأرسلها أرضية زاحفة تحت الحائط مباشرة داخل الشباك. يعتبر دي بروين واحداً من نجوم السيتي اللامعة تحت إدارة غوارديولا، الذي وضحت بصمته على أداء السيتيزنز عموماً وعلى دي بروين الذي أثبت أنه الوريث الشرعي ليايا توريه، وأنه أحد التسجيلات الناجحة مع كتيبة مانشستر سيتي الظافرة.
#بلا_حدود