السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

الزين زين

زين ... كلمة شائعة جداً في الخليج وفي بعض البلدان العربية الأخرى، لها كثير من الاستخدامات في اللهجات الشعبية العربية، ولكلمة زين عدد من المعاني المؤتلفة والمختلفة، فهي تعني حسن وجميل وجيد ونعم وطيب، وفي العراق زين تمدّ الياء فيها كثيراً أكثر من الخليجيين، وفي المغرب يقال مزيان وللمبالغة يقال مزيان بزّاف، وسمعتهم يقولون زوينة، كما أن الخليجيين يستخدمونها أيضاً كوقفة في وسط الكلام أو كلازمة كلامية كما يقال. وفي الصحاح: (الزينة) ما يتزين به، ويوم الزينة يوم العيد. و(الزين) ضد الشين، و(زانه) من باب باع، والحجام (مزين) ..الخ، وهكذا في المصباح المنير. كما يشيع استخدام كلمة زين في الخليج للاسترسال في سرد حكاية أو ما شابه ذلك. وفي الأمثال تجد «زين» مطلع الكثير من الأمثال الشعبية الإماراتية كقولهم: (الزين امبونه لو ما غسّل اعيونه): ومعناه أن الجميل جميل في أصله من دون أن يتجمل. الزين من زانت معانيه: معناه أن الجميل جميل الخلق. الزين قيمته فيه: معناه أن الجيد والجميل يستحق غلاء ثمنه. زين الرجال بلحاها: معناه أن جمال الرجل في إطلاق لحيته، ويشابهه مثل آخر يقول «زين الرجال باللحا وزين النسا بالسحا». الزين في غير أهله ضايع: معناه أن الخير في غير أهله لا يجدي. هذا ما جاء في الأمثال الدارجة، وهناك من الأمثال الشعرية التي قد تكون أجزاء من قصائد ولكن شيوعها ضمن المأثورات الشعبية الشفهية أغفل معلومية شاعرها ومن الأمثلة على ذلك: الزين غالي في مطابيجه * مختزن ومغلي أثمانه ومعناه أن «الجميل قيمته ومكانته في ستره واحتجابه» زين المتن في الغايه * والا الباجي وريم يا ليت من شروايه * يتفقد في الحريم معناه أن «الامتلاء من السمنة في بعض أنحاء الجسم يكون من ملامح الحسن وأن الشاعر يعرف ذلك لأنه خبير في النساء». زين لفظ مذكر وقد يستخدم للمؤنث في الهيئة نفسها أو يؤنث فيقال زينة أي جميلة أو جيدة للعاقل أو غير العاقل، وكذلك يقال «مزيونة» أي جميلة أو حسناء وهي صفة واسم علم وتذكّر على «مزيون» وتجمع على «مزايين» أما الشكل الآخر لـ «زين» هو «زوين» وهو تصغير أو تقليل من القيمة الجمالية أو الجودة، وتؤنث على «زوينة» لكنها عند المغاربة ليست كذلك، وعند العمانيين هو اسم علم مؤنث، وفي التصريفات الأخرى للكلمة نجد «زانه» أي جمّله وجوّده، وزانها في المؤنث وزينت هي جملت، وحسنت وأيضاً (زانه) تعني رصاصة. ومن أجمل ما قيل شعراً ما قاله الأمير الشاعر خالد الفيصل: من يقول الزين ما يكمل حلاه كل شيء في حبـيبي اكتمل الله اللي كمله واللـه عطاه مـا بقي للزين في خلي محل العيون أحلى من عيون المهاه شافهـا قلبي وصفق واحتفل نظرته من فتنته شعلة حياه والجفون من الحيـا فيها كسل ساهم رمشـه على الخد وسناه كن لمـعه وجنتـه ورد وطل والشفايا كنهـا جمر الغضاه تحرس الريق المحـلى بالعسل والشعر ليل تقل حمره مساه اجـعد حول على صدره همل مايج من فوق متنه ما طواه لـون شلال مع المغرب نزل انطلـق جيده يمـارى في بهاه فـوق مـياس تعزل واعتدل للتواصل مع الكاتب: [email protected] [email protected]
#بلا_حدود