الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

على عدد النوافذ

توصي إحدى الكاتبات الأمريكيات وصية عامة ومهمة جداً لكل الأزواج، فتقول «لا تنجبوا أطفالاً أكثر من عدد النوافذ المتاحة في سياراتكم»، لأن الأطفال لن يكفوا عن الشجار على أحقية الجلوس في جهة نوافذ السيارة، ولكي تمنع حدوث أي عراك يعيقك ويتسبب في تلف أعصابك أثناء القيادة لا تنجب أطفالاً كثيرين يختصمون حولك بلا توقف ويشتتون التركيز. لا شك في أن الكاتبة كانت تقصد معنى شمولياً وليس معنى واحداً محصوراً في مجرد اشتباك على المقاعد، إنها ترمي بالتأكيد إلى مسألة أهم، وهي «الإفراط زيادة عن السعة المتوافرة» أو «تجاوز الحد المسموح به». لا تنجب أطفالاً فوق العدد الذي يتيح لك أن تقوم بالتزاماتك تجاههم كما يجب، ويوفر على رأسك الكثير من المصائب، لا تبادر إلى تنفيذ خطة ما بحاجة إلى مصادر أكثر مما في يديك أو مما يمكنك تدبيره، لا تعمل فوق مستوى احتمالك، لا تبدأ بمشروع قبل فحص مواردك، لا تتورط في القيام بأمر قبل ضمانك معطيات كافية له. ولا يعني هذا أن تتوقف كلياً عن الحلم بالوفرة وبإمكانية السيطرة عليها باقتدار، لكن لا مكان للعشوائية هنا، خطط بقدر ما يمكنك أن تنجزه بشكل سليم ومتكامل دون إحداث ثقوب تعرقل حياتك ودون تمكين تكدس أعباء إضافية إلى أعبائك، أو كما نقول بالبلدي «مد رجلينك على قد لحافك». التخطيط ليس شأناً هامشياً يقوم به الخبراء وحدهم، أنت أيضاً يجب أن تخصص جزءاً مقتطعاً من وقتك ترى فيه الأبعاد كافة وطرق الوصول الآمن إليها والتغلب على التحديات المحتمل أن تصادفها بذكاء، خطط لحياتك وفكر مرتين قبل الإقدام وادرس القضايا من جوانبها كافة، وافهم حدود مواردك كافة كي لا تصطدم بمطبات تستقبلك بلا رحمة. مسألة إغراق نفسك متجاوزاً كل ما لديك من حدود مادية ومعنوية قادرة على إحداث عيوب ستصطف مع الوقت ضمن معضلاتك المزمنة التي لا يمكنك التخلص منها، قد تعيش معك لبقية العمر من أجل خطأ كان بالإمكان تفاديه بالخطط المدروسة، كي لا يكون مصيرك شبيهاً بمصير الكاتب الذي دون معاناته مع الإفراط ذات مرة، فقال «دائماً عدد حبات حلوى الشوكولا في الصناديق الفاخرة غير قابل للقسمة على عدد أفراد أسرتي». للتواصل مع الكاتب [email protected]
#بلا_حدود