الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

السفيرة الفارسة ..

عندما أوصي المسلمون بتعليم الأبناء ركوب الخيل لم تُستثن الأنثى، والتاريخ العربي الإسلامي شهد سيرة عطرة لفارسات مسيرتهن في التميز تعد مفخرة. على خطى المسلمين الأوائل تعد مجالات دعم رياضة المرأة في الإمارات غير مسقوفة وبلا حدود .. وعندما نتحدث عن شغف المرأة بالفروسية فحدث ولا حرج، ويمتاز هذا المجال الرياضي بدعم اجتماعي وعلى مد الأفق من القيادة الرشيدة. يعجبني في الإمارات أن دعم الفارسة الشيخة لطيفة آل مكتوم أدى إلى وجود المرأة الإماراتية كسفيرة للنوايا الحسنة لدورة الألعاب الآسيوية التي ستقام في مدينة إنشيون الكورية الجنوبية عام 2014. والفارسة آل مكتوم هنا لا تمثل المرأة الإماراتية والخليجية والعربية فقط، لكن زملاءها ممن يرفعون علم الوطن في المحافل الدولية من الجنسين. مثلت الشيخة لطيفة الإمارات في الدورة 16 للألعاب الآسيوية 2010، وحققت ميدالية فضية وتستحق هذه الثقة، تقول: «رأيت قوة التأثير التي تتمتع بها الرياضة في التآلف والجمع بين الثقافات والمجتمعات المختلفة، وأتطلع من موقعي بوصفي سفيرة للنوايا الحسنة، أن أكون نموذجاً مُلهماً للرياضيين كافة في الإمارات ليشاركوا في تمثيل بلدنا في أهم مهرجان للرياضة في آسيا». سفراء النوايا الحسنة شخصيات عامة لها مكانة مرموقة في بلادها أو الإقليم الذي تنتمي إليه، ويطلب منها دعم ومناصرة أو القيام بمساندة بعض الأعمال الإنسانية، وهو تكليف تشريفي لمشاهير العالم عرفت به واشتهرت وكالات الأمم المتحدة التي تسميهم «رسل السلام» وتنتقيهم وكالاتها المتعددة مثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، أو منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، والمنظمة ذات الأكثرية العارمة من رسل السلام الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو). أن يكون لدى شابة من الوسط الرياضي الإماراتي مثل هذا التكليف يعني أن الفتاة الشابة المتميزة في الإمارات ينتظرها الكثير للعمل عليه، وتقديم صورة بلادها التي تتميز بدعمها رياضة الفروسية ولا تميز بين المرأة والرجل. وليس أروع من الرياضة ونجومها والفروسية وفارساتها لتقديم الصورة المشرفة رفيعة المستوى للعالم. «الفارسة .. السفيرة» ليست مجرد تجربة مشاركة في مهرجان للرياضة، بل لها جانب توثيقي مهم لتاريخ ومسيرة دعم الدولة المرتبط بتمكين المرأة في مجال الرياضة، ومن جانب آخر تميز المرأة وإثبات وجودها في المجالات التي تختارها. للتواصل مع الكاتب [email protected]
#بلا_حدود