الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

رأي في القانون

في معناه من الجانب الديني فإن القانون برأي المتدينين هو حكم السماء النهائي والحاسم بحسب ما تعتقده كل ديانة، والذي يشكك فيه أو يرفضه أو يتجاوزه إلى غيره من القوانين الأرضية في دائرة الضلالة أو الكفر. ومن الجانب الفلسفي فقد انقسم الفلاسفة في تعريف القانون إلى قسمين، فبينما يرى البعض مثل فريدريك نيتشه أن القانون هو من اختراع ضعفاء الرجال لتقييد وكبح لجام الأقوياء منهم، يرى جان جاك روسو أن القانون اختراع الأقوياء من الرجال ليقيدوا ويحكموا الضعفاء منهم. إنما في الواقع للقانون معنى أوسع وأعمق من كل ما ورد من تصورات، وللمفكر أحمد بهاء الدين رأي في القانون أراه أقرب للدقة من تلك المعاني. فالقانون الجدير بهذا الاسم حقاً هو الذي يتفق عليه الناس كافة، يعبر عن روح المجتمع الصاعد من أعماقه ويتسع لرغباته وأمنياته وتجاوبه مع أفئدة الناس في هذا المجتمع، تماماً كالتعبير الفني حين يكون صادقاً. بدليل أن هناك مجتمعاً فيه قانون غير مكتوب، عادة، أو تقليد يعيش قروناً محل احترام الناس ومراعاتهم، في حين أن هناك قانوناً يحمل كل أنواع الأختام، ختم حاكم أو ختم برلمان، لكنه لا يحظى بأي اعتبار من الناس حتى من يوم صدوره. أورد حكاية طريفة انشغلت بها إنجلترا في وقت ما عن سيدة بريطانية تملك فندقاً صغيراً في إنجلترا على شاطئ البحر، وذات يوم جاءها الصياد الذي يبيعها عادة السمك بخبر مثير، وهو أنه اصطاد سمكة نادرة من نوع «السترجون» وهو السمك الذي ينتج الكافيار، وهذا السمك لا يوجد في بحار إنجلترا إلا نادراً، ولا يحدث ذلك إلا مرة كل سنوات. ابتاعت السيدة السمكة، وأعلنت عن وليمة عشاء لنزلاء الفندق والبارزين في القرية، لكن رجلاً عجوزاً همس للسيدة في تحذير بأن هناك قانوناً منذ القرن السادس عشر يقضي بأن أي سمكة من هذا النوع يتم صيدها تكون ملكاً لملك إنجلترا. فماذا فعلت السيدة في هذه الحالة؟ أمسكت بسماعة الهاتف واتصلت بموظف في قصر ملكة إنجلترا تسأله إن كان هناك قانون من هذا النوع، فأجابها بالإثبات، وأنه لا يزال سارياً، لكنه لا يظن أن الملكة ستطالب بالسمكة. هنا ألغت السيدة العشاء، وحملت السمكة في أحسن وعاء لديها، وركبت القطار إلى لندن، وتوجهت إلى قصر باكنغهام لتسلم السمكة إلى الملكة وهي في قمة السعادة وراحة البال لتطبيقها قانوناً منذ القرن السادس عشر. هذا لأنها تجد أن قوانين بلدها تعبر عنها، وتتسع لمشاعرها دون خشية إيقاع العقاب بها، لكنها تعبر عن ذاتها من خلال بناء عام تشعر أنه يعبر عنها شخصياً، وهذا هو معنى القانون الحقيقي من وجهة نظر أحمد بهاء الدين. للتواصل مع الكاتب [email protected]
#بلا_حدود