الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

أحلام بسيطة وحكومة ذكية

أحداث حقيقية ستجري في العام 2015 .. بينما أستعد صباحاً للمغادرة إلى العمل تلقيت رسالة نصية على هاتفي المتحرك «لقد أوشكت إقامة العامل الموجود في الدولة على كفالتك على الانتهاء، يرجى الضغط على الرابط للتجديد»، فضغطت على الرابط ليطلب مني إدخال الرقم السري قبل استيفاء الرسوم فأدخلته، وعندها ظهرت لي رسالة جديدة «لقد تم استيفاء الرسوم، وستضاف إلى فاتورة هاتفك المتحرك، هذه الرسوم تتضمن التجديد للإقامة، بطاقة الإمارات للهوية والتأمين الصحي للعامل، لقد تمت إضافة هذه التعديلات في بطاقة الهوية الخاصة بالعامل، شكراً لاستخدامك برنامج الحكومة الذكية». هذا الفعل الذي كان يستلزم القيام به قضاء ساعات طويلة بين جهات عدة، ويستلزم الحصول على بطاقات عدة قد تم اختصاره في دقيقة واحدة عن طريق الهاتف، وباتت بطاقة الهوية هي الوحيدة المستخدمة، وتضاف إليها كل المعلومات الضرورية، شكراً حكومة الإمارات نطقت بها لا إرادياً. في العمل تلقيت مكالمة من موظف وكالة السيارات التي استلمت مني سيارتي بغرض الصيانة الدورية ليخبرني المسؤول أن سيارتي جاهزة، وسيتم إرسالها للمنزل الآن، وقبل أن ينهي المكالمة سألني: هل تريد مني القيام بتجديد ترخيص سيارتك، لأنه قد قارب على الانتهاء؟ فسألته وهل تملكون الصلاحية للقيام بذلك؟ فقال نعم، فبرنامج الحكومة الذكية قد أشرك القطاع الخاص في دعم خططه، ونحن نقوم الآن وبالنيابة عن المرور وشركات التأمين بإصدار وتجديد تراخيص السيارات، فشكرته على ذلك وطلبت منه القيام بالأمر، وفعلاً ظهرت على هاتفي الرسالة القديمة نفسها تطالبني بإتمام إجراءات الدفع لصيانة السيارة وتجديد ترخيصها والتي ستضاف إلى فاتورتي الشهرية لهاتفي المتحرك، وسيتم تعديل المعلومات على بطاقة الهوية إلكترونياً. اتصلت بمركز الحكومة الذكية لأستفسر عن إجراءات بيع قطعة الأرض التي أملكها، فأخبرني بأنني أستطيع استخدام تطبيق الحكومة الذكية الموحد لتأكيدي استلام المبلغ من الشاري، وسيتم نقل الملكية إلكترونياً، شكراً حكومتي الذكية رددتها من جديد، لأنني كنت أحتاج إلى قضاء يوم كامل داخل مباني البلدية للقيام بهذا العمل. عودة إلى الماضي الحالي .. سيدي رئيس الحكومة هذه بعض مرئياتنا البسيطة لفريق عملك النشيط المكلف بتطبيق خطة الحكومة الذكية، نتمنى لك كل التوفيق في مساعيك المتواصلة للنهوض بأداء الحكومة، ونعاهدك على أن نقدم لwك كل الدعم المطلوب، كما نعاهدك على أن كل الأوقات المهدرة حالياً في القيام بمعاملاتنا الحكومية سنستثمرها في القيام والإبداع بأعمالنا الموكلة لنا للنهوض بدولة الإمارات إلى المركز الأول عالمياً في جميع المجالات المشرفة. نحن قريبون جداً من هذا المستقبل المشرق، ونحن محظوظون بلاشك بوجود قيادة تسهم في تحقيق أحلامنا مهما كانت بسيطة. [email protected]
#بلا_حدود