الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

بطولة وهدف استراتيجي

برمجة الموسم الكروي على أساس أن تكون البداية بكأس اتصالات للمحترفين، قبل البدء فعلياً في منافسات دوري الخليج العربي، خطوة موفقة من جانب لجنة المحترفين، التي عبر اعتمادها بداية الموسم بكأس المحترفين، تكون قد منحت فرق المحترفين فرصة ذهبية لاختبار قوتها وتجربة أدواتها في منافسة رسمية، وبطولة بدأت تأخذ وضعها من حيث الأهمية والاهتمام. وانطلاقة كأس المحترفين بعد التدشين الرسمي للموسم الكروي الجديد من خلال بطولة كأس سوبر الخليج العربي، التي فاز بها فريق الأهلي، من شأنها أن تضع فرق المحترفين في موقف مثالي قبل البداية الحقيقية للموسم المقرر لها في منتصف سبتمبر الجاري. الهدف الرئيس من فكرة تنظيم بطولة كأس المحترفين، هو التغلب على فترات التوقف المتكررة التي تشهدها مسابقة الدوري، جراء ارتباطات المنتخبات الوطنية وانشغالها بالاستحقاقات الخارجية، ومن أجل الحفاظ على فورمة اللاعبين وجاهزيتهم. وكان الحل في بطولة كأس اتصالات للمحترفين، التي لم تجد الاهتمام المطلوب واللازم في بداية الأمر، إلا أنها ومع مرور الوقت أصبحت من البطولات المهمة بدليل الإثارة والمتابعة اللتين وجدتهما النسخة الأخيرة التي فاز بها فريق عجمان في النهائي الذي جمعه مع الجزيرة في الموسم الماضي. البداية بكأس المحترفين من شأنها أن ترفع من نسبة جاهزية فرق المحترفين، وتجعلها في وضعية جيدة قبل ضربة البداية التي يتوقع لها أن تكون استثنائية هذا الموسم، قياساً بحجم التجهيزات والتحضيرات التي قامت بها الأندية لهذا الموسم، والذي يتوقع له أن يكون مختلفاً كماً وكيفاً عن المواسم الخمسة الماضية لدوري المحترفين. وتغيير المسمى لدوري الخليج العربي سيضاعف من حجم الإثارة والمنافسة للفوز بلقب النسخة الأولى لدوري الخليج العربي. كلمة أخيرة كأس المحترفين عند البعض فرصة للتحضير والتجريب، وعند آخرين هدف استراتيجي وبطولة.
#بلا_حدود