الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

سيندم المذيع .. وسيقبلها المخيف!

يسألني أحدهم: لماذا لم يذهب رونالدو إلى حفل توزيع جائزة أفضل لاعب في أوروبا؟ قلت له وأنا أضحك وكأن رونالدو يجلس خلفنا: «حتى لا تضحك على ردة فعله أنت وغيرك إذا ذهبت الجائزة إلى أحد منافسيه، وتضع صورته في البلاك بيري و(برطمة) على ربطة عنقه الفاخرة!، علماً بأن هذا الشيء الوحيد تعلمه من مورينيو، الذي كلما كان يحس بأنه لن يفوز بالجائزة اعتذر». قبل ستة أشهر، كنت أقول في أحد برامج التحليل أن ريبيري سيحصل على لقب أفضل لاعب في العالم، فسكت المذيع قليلاً، ثم أعرض وجهه عني وكأني عمود إنارة في الاستديو، وقال «ننتقل للفقرة التالية!». علماً بأن الفقرة التالية كانت تتحدث عن الدوري الإسباني وقد سجل حينها رونالدو وميسي «هاترك» في مرمى خصومهما. بعدها بأيام كنت أشاهد مباراة لبايرن ميونيخ فقلت لجموع المشاهدين من حولي: لولا ريبيري، لكان مدربه هاينكس في دار العجزة، ريبيري عصب الفريق وإن لم يكن عموده الفقري، لا يختلف عن رنالدو وميسي كثيراً، لكنه يتفوق عليهما بأنه لديه خبرة كروية مميزة وعاصر جيلين، حيث إنه لعب مع زيدان وفييرا وفان بوميل والجيل الحالي. رد أحد الزملاء قائلاً «اقلب القناة، اقلب القناة، سجل ميسي هاتريك!». في اليوم نفسه الذي حصل ريبيري على أفضل لاعب في أوروبا اتصلت على هاتف المذيع لكن لحسن حظه كان خارج الدولة!». يقول زيدان: «لو كنت أمتلك بيدي كرتين ذهبيتين لأعطيت واحدة لرونالدو وأخرى لريبيري»، بالتأكيد لا توجد هناك كرتان، لكن يبدو أنه جامل لاعبه المدلل رونالدو أولاً، وثانياً حتى لا يقولون إن زوجة ريبيري الجزائرية من أقارب زيدان. الأشهر المقبلة سيكون لها دور كبير في تحديد صاحب الكرة الذهبية، فميسي أصيب بداء الإصابات المتكرره وأيضاً يعاني مشاكل عائلية وضريبية، أو قد يترك المجال لريبيري هذه المرة حتى يكون لديه دافع في السنوات المقبلة لاسترجاع اللقب. أما رونالدو ربما يفقد بريقة بقدوم بيل، ناهيك عن انشغاله بعقده الجديد، وعلاوة على ذلك، فهو «خرج بخفي مورينيو» في الموسم الماضي ولم يحرز سوى كأس السوبر. في رأيي أن المنطق يقول إن ريبيري الأقرب للقب أفضل لاعب في العالم، وإن حدث ذلك، سيندم المذيع على ما فعله بي!، وسيصل «برطم» ميسي إلى بدلته المرقشة، أما رونالدو سيعّض أصبع قدمه ندماً وهو يشاهد ريبيري يقبل الكرة الذهبية وهو يبتسم بأسنانه غير المتساوية، ووجهه المخيف، وسط تصفيق بلاتر وبلاتيني، إلا إذا حدث خطأ تقني جديد في نظام التصويت كما ادعى مورينيو الموسم الماضي. للتواصل مع الكاتب [email protected]
#بلا_حدود