الجمعة - 23 يوليو 2021
الجمعة - 23 يوليو 2021

تصرفات مرفوضة

نتوقف عند تصريحات نائب رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس رئيس شركة كرة القدم مبارك بن محيروم، بخصوص تصرفات بعض الأندية ووكلاء اللاعبين الذين يتعمدون الدخول في مفاوضات مع بعض اللاعبين ممن تربطهم عقود سارية المفعول مع أنديتهم قبل الدخول في فترة الستة أشهر المقررة قانوناً للتفاوض. الأمر الذي تسبب في حدوث العديد من الخلافات بين إدارات الأندية واللاعبين، كرد فعل من اللاعبين على إغراءات العقود الجديدة التي تتقدم بها بعض إدارات الأندية عبر وكلاء اللاعبين، بهدف التعاقد معهم على الرغم من علمهم المسبق بأن أولئك اللاعبين لديهم عقود سارية المفعول رسمياً، ولم تحن الفترة الزمنية المسموح فيها بفتح باب المفاوضات المتعارف عليها دولياً وهي الأشهر الستة الأخيرة من مدة العقد. حالة الاستياء والرفض التي تحدث عنها رئيس شركة الكرة في نادي بني ياس ليست هي الوحيدة، حيث سبق للكابتن عبدالوهاب عبدالقادر مدرب نادي عجمان أن اشتكى منها، والمشهد نفسه تكرر في نادي الوصل الذي تفاجأ في أكثر من مناسبة بوجود مفاوضات مع بعض لاعبي الفريق دون أن يكون للإدارة أي علم بها، الأمر الذي كان وراء حالة الاستياء التي سيطرت على إدارات تلك الأندية، خاصة أن الموسم لا يزال يلتقط أنفاسه الأولى، وحدوث مثل تلك الأمور من شأنها أن تعكر الأجواء العامة في أروقة الأندية التي تحتاج بدورها لكثير من الهدوء والاستقرار في مثل هذا التوقيت لضمان تحقيق نتائج إيجابية بعيداً عن المشاكل التي من شأنها أن تعكر صفو الأندية مع بداية الموسم. بصراحة ما يحدث من تصرفات فردية من بعض الإداريين عبر الوكلاء والتفاوض مع اللاعبين بطرق غير قانونية أو غير رسمية باستخدام أسلوب الإغراء المادي لكسب ود اللاعبين، تندرج تحت التصرفات المرفوضة التي لا يمكن تقبلها لأنها بعيدة كل البعد عن الأعراف ولا تمت للاحتراف بصلة، فما بالك بحدوثها في وقت أصبحنا نفتخر فيه بأننا محترفون، ونمارس الرياضة من بوابة الاحتراف. فهل هكذا يكون الاحتراف؟ وهل هذا هو الاحتراف في مفهوم بعض أصحاب القرار في أنديتنا؟ كلمة أخيرة بعض إدارات أنديتنا لم تستوعب بعد حقيقة الاحتراف لدرجة أنها لا تستطيع التفريق بين عقود اللاعبين السارية المفعول وتلك التي قاربت على الانتهاء، والبعض يخيل له أن في زمن الاحتراف لا توجد قيود على شراء اللاعبين والتعاقد معهم طالما أن المسألة خاضعة للعرض والطلب. للتواصل مع الكاتب [email protected]
#بلا_حدود