الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

وزارة الداخلية وتطبيقات الهواتف الذكية

دون شك أن الثورة في صناعة الهواتف الذكية وخلال عمر وجيز وسنوات قليلة جداً حققت إنجازات كبيرة، وحدثت في صناعتها تطورات هائلة ومتلاحقة، كان لها تأثير بالغ وكبير على كافة المجتمعات. فاليوم وكما هو ملاحظ تسارعت عمليات التواصل بين الناس في مختلف دول العالم، ولم تعد حواجز اللغة أو الحسابات المالية واردة أو عائقاً أو مشكلة قد تبطئ مثل هذا التواصل والاتصال. تمكنت الهواتف الذكية في عمر قليل أن تحقق ما حاولت شبكة الإنترنت تحقيقه خلال نحو عقدين من الزمن، صحيح أن الشبكة العالمية تعتبر امتداداً طبيعياً أو نتيجة حتمية لما يعرف اليوم من الهواتف الذكية، ولعل برامج شهيرة للتواصل بين المجتمعات ما نتجت وظهرت إلا من خلال هذه الشبكة العنكبوتية الهائلة، والتي لولاها لما تمكنت الهواتف الذكية من النجاح. ببساطة متناهية حدثت مشاركة بين السائد في عالم المعلوماتية وهي شبكة الإنترنت والوسيلة المستخدمة للاستفادة من هذا السائد، وهو ما يعرف اليوم بالهواتف الذكية. قلة في العالم من يدرك هذه العلاقة، وقلة أيضاً من الدول والمؤسسات من تدرك هذا البعد، والأكثر قلة من تعلم وتستشعر أهمية المستقبل في تطور هذه الصناعة وأهمية أن نكون رواداً فيها. قبل أيام قليلة نشر خبر عن إطلاق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، جائزة وزارة الداخلية للتطبيقات الذكية، بحضور القائمين على المعاهد والجامعات ومجالات البحث العلمي. وتهدف الجائزة التي يستمر التسجيل فيها حتى 17 أكتوبر المقبل، إلى تشجيع الجامعات والطلبة لتقديم حلول في مجال تطبيقات الهواتف الذكية والمحمولة. بحق تعد لفتة وزارة الداخلية سابقة على مستوى العالم بأسره وليس على مستوى بلادنا الحبيبة وحسب. ذلك أنه ليس من الغريب أن نسمع بشركات تهتم بهذا المجال لأغراض تجارية وتسويقية، إلا أننا نشاهد جهة حكومية تريد أن تكون لها اليد الطولى في هذا الحقل المهم جداً، ليس في تطوير هذه الصناعة، بل في تطوير التطبيقات التي تقوم هذه الصناعة عليها. أهمية هذه اللفتة أيضاً تكمن في هدفها تشجيع الجامعات والطلبة للمشاركة وتقديم الحلول في هذا المجال الحيوي والمهم .. فعلاً بمثل هذه اللفتة وهذه النظرة، والاهتمام الحكومي الداعم للبحوث والطلاب سنرتقي ونكون في القمة دوماً بإذن الله. للتواصل مع الكاتب [email protected]
#بلا_حدود