الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

رباعيات الدوري

*.. نتائج مفاجئة وغير متوقعة تلك التي سجلتها مباريات الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي قبل وصولها إلى محطة التوقف الأولى، فالجولة الثالثة للمسابقة فجرت طاقات المهاجمين الذين رفعوا معدل التهديف في الجولة المنتهية لثلاثين هدفاً، وهو الرقم الذي لم تصل إليه الجولتين الافتتاحيتين من الدوري، والملفت للنظر أيضاً أن خمس مباريات من مجموع المباريات السبع التي شهدتها الجولة الثالثة من الدوري، انتهت بفوز أحد الأطراف بأربعة أهداف منها المباريات الأربع التي أقيمت في ثاني أيام الجولة الثالثة التي انتهت جميعها بفوز طرف على الآخر بأربعة أهداف، ما منحها إثارة مضاعفة من شأنها أن تشغل ذاكرة الجماهير حتى موعد استئناف الدوري في 19 أكتوبر المقبل. *.. الأمور لم تنته عند النتائج الرباعية وغير المتوقعة التي سيطرت على نتائج أغلبية مباريات الأسبوع الثالث من الدوري، بل تخطت ذلك فخسارة العين من الظفرة وبأربعة أهداف لا يمكن وصفها بالنتيجة العادية، خصوصاً أننا عندما نشير إلى فريق العين فإننا بذلك نتحدث عن بطل الدوري في الموسمين الماضيين، مع كامل احترامنا وتقديرنا لفريق الظفرة ومدربه الوطني القدير الكابتن عبدالله مسفر، الذي استحق نجومية الأسبوع الثالث لدورينا بعد تلك النتائج الكبيرة والأداء الرائع لفريق الظفرة أمام العين، والوضع نفسه تكرر في لقاء الجزيرة الذي نجح في إسقاط مضيفه الشباب بالأربعة في مباراة مثيرة، أعلن من خلالها فورمولا العاصمة عن العودة سريعاً للمنافسة حارماً الجوارح من الصدارة وتحقيق العلامة الكاملة، الوصل لم يكن بعيداً عن تلك الأجواء وهو يضرب الشعب في معقله وأمام جماهيره برباعية، أعادت توهج الأصفر وأدخلت الكوماندوز في حسابات معقدة بصفر من النقاط، وبأربعة أهداف في مرمى الإمارات أكد أصحاب السعادة أنهم أكبر من أن تؤثر فيهم خسارة مباراة، ومن جانبه بصم فريق بني ياس بالأربعة على مضيفه فريق دبي لينفرد السماوي بالوصافة خلف الفرسان من دون أي منافس حتى إشعار آخر. *.. رباعيات الجولة الثالثة من شأنها أن تبقي الأجواء في شارعنا الكروي ساخنة على الرغم من توقف المسابقة لثلاثة أسابيع، فالفوز الرباعي بالنسبة للبعض يمثل تفوقاً واضحاً للفرق الفائزة، بينما هي مؤشر خطير للفرق التي خرجت من الجولة الثالثة بهزيمة مؤلمة بأربعة أهداف. كلمة أخيرة *.. الفوز بالأربعة قد يكون مؤشراً إيجابياً للتفوق وقد يكون مؤشراً سلبياً على الفرق التي تعرضت للخسارة، كما أنها قد تكون وهماً بالنسبة للفرق التي خدمتها الظروف وخرجت فائزة بالأربعة على الرغم من معاناتها الداخلية. [email protected]
#بلا_حدود