الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

الخرافة لماذا تنتشر

يقال إن الخرافة والأساطير تضمحل في عالم اليوم، وإنها تقل وتتقازم في كل مجتمع تزدهر فيه العلوم والمخترعات والاكتشافات، فالعلم يلغي ويحد من سطوة الخرافات، لأن العلم يعترف بالبراهين والوقائع، ولا مجال فيه للسراب، أو الغيبيات التي لا تحمل سنداً أو دليلاً، فالعلم يهمل ويتجاهل حتى العلوم والمعارف التي يتم بناؤها على الأساطير. لعل خير مثال المجال الطبي، حيث تجد انفصالاً بين الطب التقليدي، أو القديم وبين الطب الحديث، فالطب الحديث يبنى على براهين، وإثباتات علمية واضحة وملموسة تسمى الحقيقة العلمية، أما الطب القديم فكثير من وقائعه تمت بالتواتر جيلاً بعد جيل دون تدقيق، أو تحقيق وتمحيص، لذلك لا يعترف الطب الحديث به وبمعارفه. هذا مثال في مجال علمي واحد، لكن توجد أمثلة أخرى، وشواهد لعل منها الكيمياء وبدايتها التي كانت على أساس أنه العلم الذي يمكن أن يحول المعادن إلى ذهب، وكان أساس دراسته، والتعمق فيه هو الحصول على هذه المعرفة، وهي تحويل الحديد، أو الفضة إلى ذهب خالص، وعلى هذا يمكن قياس علم الفلك والرياضيات وغيرها كثير، فعانى العلماء في بدايتها كل المعاناة، بل إن البعض منهم فقد حياته عندما اتهم بالسحر وتم قتله. لكن فعلاً بات متعارفاً عليه، وعلى نطاق واسع أن الخرافات لا تنتشر إلا في الأوساط الأقل حظاً في التعليم والمعرفة، ومع الأسف في كثير من البلدان العربية تنتشر شعوذات، وأعمال نافية للعقل والمنطق، لكن بالبحث عن بيئتها تجدها بيئة متخلفة جاهلة بعيدة تماماً عن روح الحضارة والتقدم العلمي، بل إن من يذهب لمثل هذه الأوكار تجدهم أناساً متواضعي التفكير والعقل. توجد ظاهرة جديرة أيضاً بالانتباه، وهي أن مثل هؤلاء الذين يستعينون بالخرافات والأساطير والأكاذيب في عمل خزعبلات، وشعوذات يستغلون حاجة المريض، خصوصاً، المريض المزمن، والذي يشعر ببطء في علاجه، أو معاناته من آلام حادة، فيذهب لمثل هؤلاء الذين منحوه أملاً من السراب، ووعوداً كاذبة لا منطق لها، أو أساس لها على أرض الواقع. اليوم بات واضحاً أن الخرافات والشعوذات باقية ما بقي الإنسان كما يظهر، بل قد تجد لها مكاناً حتى وسط المجتمعات المتطورة. ولعل هذا يكون أكثر وضوحاً في أول فرصة لفشل العلم، أو إخفاقه في مساعدة الناس، لكن البقاء والصوت الأعلى دوماً هما للعلم، أما الخرافة فلا تنمو إلا في الظلام، ومن يريد الظلام؟! [email protected]