الاحد - 04 ديسمبر 2022
الاحد - 04 ديسمبر 2022

ربما كنا أحدهم

* عندما تشتغل النفس الأمارة بالسوء لا يبقى هنالك مجال ولا سبيل أو فسحة للتفكير بمبدأ القضاء والقدر أو بالقسمة والنصيب، سينطلق التفكير تقوده «الأنا» فقط لا غير. * قد تصادف ذات يوم أحد أصدقائك غير المهمين غير المقربّين في مكان عام بصحبة زوجته الأولى الجديدة، لم يكن هو في نظرك يوماً سوى ذلك «الهَمْل» (السْقيط) المتواضع في كل شيء، أما هي فهيئتها أوحت لك بالكثير والكثير، بأنها المهرة الأصيلة التي لا تليق إلا بفارس أصيل هو أنت! ليجعلك «تتحرْطم» وتقول في نفسك، وبمبدأ الفحولة وليس الرجولة: «غربْلك الله يالـ...، من وين طحت على هالفرس، وشو لقت فيك؟ خيبه تخيّبك إنت ويْاها!». * وربما ستصادفين ذات يوم وتتفاجئين بذاك «السنافي» الأصيل الوجيه، عقيد قومه كما يصفونه، المتعلم الرزين الوسيم المؤدب الورع الشهم الكريم طيّب السيرة والمنبت، الذي كثيراً ما سمعتِ عن مآثره ومناقبه الكثيرة، وحزنت يوم وردكِ نبأ زواجه، وازددتِ كرهاً واعتراضاً حينما فوجئتِ بزوجته التي في نظرك لا تليق به، وكان الأوَلى به واحدة full option هي أنتِ لا هي، لتستشيطي غيظاً وغيرة وتزبدي وتُعلني بنبرة اعتراض حاقدة: «صدق ما عنده نظر، حد ياخذ خنفسانة ويقول عنها مدام، وشو يعني بنت عمه»؟، «صحيح إنك very cheap& low class». * ربما سيراودك هذا الإحساس أمام صندوق السحوبات الفاخرة 2013 BMW على سيارة بعد تعبئة أكثر من ثلاثين كوبوناً هي قيمة قسائم مشتريات أكثرها كان بلا لزوم. قد يساورك اليأس بل يتلبسّك الحسد تجاه ذلك الهندي، وتنقم عليه وهو يملأ كوبونه الوحيد الذي يخوله دخول السحب عليها أيضاً، حالك حاله، فتتمنى لو كنت هو في تلك اللحظة - ليس تواضعاً منك، بل لأن بطاقته في نظرك هي الأوفر والأكثر حظاً للفوز بالسيارة، على الرغم من بطاقاتك الكثيرة، لأنه «بابو» الهندي فقط. * ستتحسر وأنت ترى زوجتك الحامل في شهورها الأولى، وهي تتوحم على أخيها الخايب لأنه الأكثر وسامة لا أكثر، ولتطيّرك من مقولة: «ثلثا الولد لخاله»، أو أن يشابه أحد عمومته الفاشلين «العِرة»، فتحاول صرف نظرها عن أي طرف أو نموذج من كلتا العائلتين، بصب وتوجيه وحامها إلى أناس أكثر تميزاً وأكثر ذكاء، أفضل من كونهم وسيماء فقط، متوسماً ولد يخرج من صلبك، يشار إليه يوماً بظفر وليس بالبنان، يفلح في الحياة وترفع به الرأس، فلم تجد أمامك أفضل من صورة «عزّ الدين»، ابن طباخك المسكين «علم الدين» ما غيره، لتتوحم عليه زوجتك التي تشبه أهلها و«تواليك» في الغباء، وأشياء أخرى مستعصية أساسها العرق المشترك. فيكفيك أن يكون عز الدين ابن الطباخ هو الطالب الأول على مدارس بومباي قاطبة، لتتوحم عليه المدام. [email protected]