الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

عيدنا الوطني .. ولاء ووفاء وانتماء

اثنان وأربعون ربيعاً .. اثنان وأربعون ازدهاراً هي عمر العطاء والسخاء والرحمة والمحبة والسلام والتسامح، اثنان وأربعون ووطني يبلغ أشده، عاقداً العزم على صعود سُلّم المجد حتى منتهاه، واعتلاء قمم العز والسؤدد والعلياء حتى نهاياتها العظمى. في عيد اتحاد الإمارات المجيد والعزيز على قلوبنا نجدد نحن ـ أبناء الاتحاد ـ أبناء الوطن عهد الولاء والإخلاص لقائد الوطن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه اللـه، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه اللـه، وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو أولياء العهود ونواب الحكام وإلى شعب الإمارات عاقدين العزم للمضي بثبات وثقة على نهج المؤسسين رواد الاتحاد، ونحو تحقيق أمجاد وإنجازات دولة الاتحاد التي أصبحت تفاخر العالم أجمع بما حققته في غضون عقود قليلة. نحتفل بعيدنا الوطني وتغمرنا مشاعر الاعتزاز والوفاء والذكرى الطيبة لرائد الوحدة العربية ومحقق آمال شعب الإمارات المغفور له بإذن اللـه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب اللـه ثراه، الطاهر الذي أعطى للأمة العربية كلها مثالاً عروبياً صادقاً في حتمية الاتحاد ونبل أهدافه وسمو غاياته. عيدنا الوطني وقفة صادقة وفرصة سانحة طيبة لتجديد وتفعيل أهدافنا وتحفيز إمكاناتنا الهادفة إلى تمكين قواعد العمل الوطني وضخ دماء جديدة من الكوادر المواطنة المؤهلة والقادرة على رفع راية الاتحاد والسير بها نحو آفاق التطوير والتحديث، وترسيخ أسس الوحدة وتمكين أبناء الإمارات من أداء دورهم الوطني بقطاعات التنمية الشاملة كافة من خلال تأهيل الكوادر الوطنية وتدريبها وتسليحها بالقيم الوحدوية والانتماء إلى الوطن والإيمان برسالة الجيل الجديد، وبأهداف وقيم المؤسسين وبرؤية قيادتنا الرشيدة حفظهم اللـه جميعاً. عيد اتحادنا مناسبة طيبة لنعيد شحذ هممنا كمواطنين نتنفس حباً للوطن ووفاء للقائد وإيماناً بحتمية صون قواعد وصروح الاتحاد، كونه الضمانة الأكيدة لعزتنا وكرامتنا، وتجديد طاقتنا لانطلاقة جديدة على درب البناء وتطوير قدرات بلادنا، وتحسين مستوى أدائنا في المجالات كافة. ونحن في كل مواقعنا وشرائحنا عقدنا العزم على الولاء والسير وفقاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة في الارتقاء بمكانة الوطن، ووضع الرؤى والخطط والاستراتيجيات الكفيلة بدعم طموحاتنا ورؤانا للمشاركة في صنع الحضارة الإنسانية.