الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

كل الطرق تؤدي إلى ...

الاجتماع التنسيقي المشترك الذي جمع اتحاد الكرة مع ممثلي المجالس الرياضية ولجنة دوري المحترفين، خرج بعدة توصيات مهمة تتعلق بمستقبل اللعبة دون أن تكون هناك أي إشارة لموضوع سقف رواتب اللاعبين، الذي كان ولا يزال موضع جدال ونقاش متواصل بين القطاعات الرياضية في الدولة، وهو الأمر الذي كان ينتظر أن تتعاطى معه اللجنة المشتركة بإسهاب تمهيداً للخروج بحل وسط لتلك المعضلة، وعدم التطرق للموضوع أو حتى الإشارة إليه كان مفاجأة غير متوقعة، خاصة أن هناك موضوعات أقل أهمية أخذت أكثر من حقها في النقاش والتداول وتم رفع توصيات بشأنها، تمهيداً لاتخاذ القرار المناسب الذي من شأنه أن يصب في صالح مستقبل اللعبة في البلد. من التوصيات المهمة التي خرج بها الاجتماع المشترك إلغاء دوري الرديف واستحداث مسابقة تحت 21 عاماً كبديل لها، ودراسة تأثير ذلك القرار على الأندية، من خلال ما قد يترتب عليه من إلغاء للعقود الموقعة مع بعض اللاعبين من النواحي القانونية، خاصة أن قراراً مثل ذلك من شأنه أن تكون له انعكاسات عديدة، لأن قرار إلغاء مسابقة الرديف سيدفع بعشرات اللاعبين إلى خارج أسوار النادي، الأمر الذي يحتاج إلى حلول بديلة، لأن خروج اللاعبين من الأندية بتلك الكيفية لن يكون حلاً لمشكلة تكدس اللاعبين، ولن يخفف من الأعباء المالية في الأندية، بل سيفتح المجال أمام حدوث أزمة جديدة ستواجه اتحاد الكرة ولجنة المحترفين ومعهما الأندية. قد يقول البعض إن إلغاء دوري الرديف سيفتح المجال أمام الأندية ذات الإمكانات المادية المتوسطة وأندية الهواة، للاستعانة بأولئك اللاعبين الذين سيجدون مكاناً شاغراً لهم في أندية أخرى، وقد تكون تلك الخطوة إيجابية إذا ما تم التعامل معها من تلك الزاوية، ولكن ماذا عن العقود وعن الامتيازات التي يحصل عليها اللاعبون خاصة المسجلين في أندية كبيرة ويتقاضون رواتب عالية وعقودهم مازالت سارية المفعول، الموضوع في ظاهر الأمر سهل، ولكن واقعياً يحتاج إلى دراسة مستفيضة، مع الوضع في الاعتبار الآثار السلبية التي قد تقع على اللاعبين الذين سيجدون أنفسهم بين ليلة وضحاها خارج الخدمة. كلمة أخيرة التوصيات التي خرج بها الاجتماع المشترك تهدف إلى تخفيض عدد اللاعبين في الأندية هرباً من الأعباء المالية، وكل الطرق تؤدي إلى ذلك .. ولكن هل بالإمكان تحويل تلك التوصية إلى واقع؟
#بلا_حدود