الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

تهديدات تواجه المصرفية الإسلامية

إن العلماء الشرعيين المؤهلين في جانب المعاملات المصرفية قلة، لا يستطيع أي إنسان أن يفتي فيها لأنها علم ومنهج دقيق ومعقد، فالمصرفية الإسلامية 565 مؤسسة مالية، كما أن اختلاف المدارس الفقهية أحد التحديات التي تعانيها المصرفية الإسلامية. والمصرفية في الخليج تختلف عن الموجودة في ماليزيا، وبالتالي لا نستطيع أن نستفيد من التجربة الماليزية بالشكل الجيد. من المشاكل غياب سوق مالية إسلامية منظمة، والتي تعد السوق الثانوية التي تتداول فيها الصكوك وأي أداة مالية موجودة في السوق. قصور في الخدمات المساندة للبنوك الإسلامية من مكاتب المحاماة، والاستشارات الإدارية أو المالية، حيث إن مكاتب الاستشارات المؤهلة في المعاملات المصرفية الإسلامية قليلة جداً. النقص الشديد وغياب الإعلام المتخصص في البنوك الإسلامية. التخصص مطلوب، فتجد في الدول المتقدمة كل مجال له متخصصون سواء في السياسة أو الاقتصاد أو الترفيه وغيرها، فتحتاج إلى وسائل إعلامية متخصصة في البنوك الإسلامية أو في قطاع الاقتصاد الإسلامي. من نتائج التحليل أعلاه نلاحظ أن معظم المنتجات في البنوك الإسلامية ابتعدت عن مقاصد الشرع مما أفقدها المصداقية، 396 مصرفاً إسلامياً في 53 دولة تقدم تمويلات قدرها 442 مليار دولار، من أبرز نتائج تطور الصناعة المصرفية الإسلامية أن أصبح الابتكار وتطوير المنتجات أمراً ملحاً، إلى جانب أهمية توفير الموارد البشرية المؤهلة. ونظراً لندرة الحصول على الخبرات البشرية فقد اعتمدت بعض المصارف على الإدارات المصرفية التقليدية في تطوير المنتجات. وبنظرة سريعة إلى واقع بعض المنتجات المالية الإسلامية نلاحظ أنها مجرد محاكاة للمنتجات التقليدية، إضافة إلى ابتعاد تلك المنتجات عن المقاصد الشرعية والمآلات من العقود، وهو ما ترتب عليه افتقاد المصداقية بين العاملين والمتعاملين، وقيام بعض البنوك الغربية بتقديم المنتجات الإسلامية بغرض استقطاب الموارد المالية للمتعاملين، إضافة إلى عدم اقتناع العديد من البنوك المركزية بأهمية وجود تشريعات خاصة بالمصارف الإسلامية. إن أهم المشكلات التي تواجه تقويم المنتجات المالية الإسلامية عدم وجود هيئة متخصصة بتقويم المنتجات المالية الإسلامية، وافتقارها لمعايير التقويم، إلى جانب عدم توافر البيانات المالية الكافية عن المنتجات. من أهم أهداف تقويم المنتجات الإسلامية مدى تحقيقها للمقاصد الشرعية من العقود، تصنيفها، مدى تلبيتها لاحتياجات العملاء، مدى سلامة تطبيقها في السوق المصرفية، ومدى تميز هذه المنتجات عن نظيرتها التقليدية. [email protected]
#بلا_حدود