الخميس - 16 سبتمبر 2021
الخميس - 16 سبتمبر 2021

معهم حق

في السابعة صباحاً أثناء ذهابي لتوصيل أبنائي للمدرسة فوجئت بجارتي «الإعلامية» تقف على باب البناية وتتحدث بلهجة غاضبة في الهاتف مع شركة الأمن المسؤولة عن المنطقة التي نسكن بها، حاولت تهدئتها دون فائدة، وفهمت منها أن جرس الحريق في البناية المجاورة كان يدق دون داع طوال الليل، وأن السكان خرجوا من منازلهم مرات عدة، واكتشفوا في النهاية أنه معطل وناموا غير مكترثين! سألتني ما الوضع لو شب حريق لا قدر الله؟ تركناها مسرعين حتى نلحق بجرس المدرسة ولسان حالنا يقول: معها حق لماذا نستيقظ فقط عندما تقع الكارثة؟ أثناء إجراء المونتاج لأحد تقاريري التلفزيونية دار حوار ساخن بيني وبين أحد الزملاء حول تاريخ المنطقة العربية ولماذا يتم تهميش الشباب في بلدان عدة؟ ولماذا يتم تعظيم الحاكم بهذه الصورة المبالغ فيها؟ رغم اختلافنا في نقاط عدة إلا أنني تركته ولسان حالي يقول: معه حق فالشباب هم القوة المحركة لنهضة ورقي الأمم .. وعندما يتم تهميشهم ينفجرون ويحدث ما لا يُحمد عقباه. في المساء وأثناء شراء بعض مستلزمات المنزل وقفت في طابور الخدمة السريعة (10 مشتريات فما دون) على اعتبار أن الأشياء التي معي ليست كثيرة، وعند وصولي أمام المحاسِبة رفضت خدمتي لأن مجموع ما بحوزتي أكثر من المسموح، لم يُعجبني كلامها وطلبت المدير الذي جاء ونظر إلى عربة التسوق، وطلب مني الالتزام بالنظام وسألني لماذا لا تقرأ اللوحة الإرشادية؟ نظراً لتململ الواقفين خلفي في الصف وشعوري بضعف وخطأ موقفي انسحبت إلى طابور آخر ولسان حالي يقول: معهم حق لأن اتباع النظام لا يُقلل من قدر الإنسان بل يزيده احتراماً من الآخرين. كثير منا يمر بمواقف حياتية متعددة قد تختلف مع ميوله وأهوائه، قد يغضب من بعضها ويحتد في مواقف أخرى وهذا شيء طبيعي، فنحن جميعاً بشر ولا يوجد من هو معصوم من الخطأ .. ولكن الإنسان الناجح هو من يواجه هذه الأخطاء ويحاول تصويبها قدر الإمكان والاستفادة منها في المستقبل وعدم تكرارها مرة أخرى. إن من نعم الله عز وجل أن تجد في حياتك من يصوب تصرفاتك ويهديك للطريق الصحيح وقديماً قالوا: رحم الله من أهداني عيوبي.
#بلا_حدود