الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

كان يكسر الماء

في الثاني من أبريل، أقيمت أمسية احتفائية من نوع خاص في كتّاب كافيه في دبي، تحديداً في فرعهم الواقع في مردف أب تاون، الأمسية كانت بعنوان (روحك بريد الكائنات) هي عبارة عن أمسية، لتأبين الشاعر اللبناني الراحل أنسي الحاج. أنسي الشاعر الذي خط في حياته الكثير من الشعر والمقالات، أنسي الحاج المثقف بهيئة الشاعر الذي لم يتوقف نبض قلمه، كما عرفه البعض، حتى في أحلك أيام المرض كما يبدو لقرائه. في كتّاب كافيه كان الاحتفاء من نوع خاص، شموع وكلمات وغناء وشعر وأبجدية كثيرة تخطت حتى سقفها المعتاد الذي يتشكل عادة من ثمانية وعشرين حرفاً تشكل بها اللغة العربية كلماتها، في ذاك الحيز من الأرض، في دبي تلاقت الأغنيات والأصوات، الأهازيج كسرت صمت الفقد، فكانت ليلة مختلفة تعانق بها وجد الشاعرة والإعلامية بروين حبيب التي كانت جزءاً من الحدث مع الصوت البهي والشجي لحنجرة جاهدة وهبي التي تحدثت عن أنسي الحاج الصديق بطريقتها الخاصة، حيث غنت بعضاً من قصائده. قبلها تحدثت هي عن أنسي الإنسان والصديق لا الشاعر فقط، كما يعرفه الأغلبية، ثم طرقت بعدها باب عنفوان الغناء، لتغني بعضاً منه. أمسية (روحك بريد الكائنات) كانت أمسية مميزة بمقاييس مختلفة، فتأبين الشعراء حدث من نوع خاص، لكن الحدث الخاص تشكل كلوحة سوريالية في كافية في دبي، نظمته الكاتبة صالحة عبيد حسن، استشعاراً منها بقيمة الشاعر أنسي الحاج وقدر عطائه وحجم أثر رحيله على قامة الشعر. في تلك الأمسية كانت «لن» الشاعر حاضرة، و«لن» أخرى حضرت بعنفوان الحكي والشعر، حين جاءت بحديث خاص ألقاه شعراً الشاعر أحمد عبيد المطروشي الذي أسهم بشكل كبير في كسر الصمت في أجواء الفقد في مشاركاته الشعرية التي أضافت لـ (روحك بريد الكائنات) بهاء خاصاً. حدث كل ذلك في احتفاء خاص في كتّاب كافيه، حدث أن مجموعة من الشباب، وبحضرة بعض أصدقاء الشاعر أنسي الحاج الشاعر الذي كان يكسر الماء كسروا الفقد في أمسية تأبين للشاعر. [email protected]
#بلا_حدود