الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

مركز إحصائي .. دول مجلس التعاون

 كعادتها الأخبار التي تحمل في ثناياها تأكيد وترسيخ متانة العلاقات الخليجية، مهما بلغت التحديات وكان حجمها ونوعيتها تؤخذ على أنها حدث عابر رغم كونها قيمة مضافة إلى طريق الألف ميل. لا تخطيط للتنمية تبنى عليه استراتيجية قابلة للتطبيق وينتج عنها تحقيق لأبسط مراحلها في ظل غياب البيان الإحصائي الذي يصنف السكان والمقيمين بعد تعدادهم. تحرك رغم روتينيته يرد على تطاير الأقوال حول الولاءات والتحالفات لم يعق المضي في جعل القرارات الخليجية المشتركة واقعاً ملموساً بتدشين «المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون الخليجية» في مسقط بحضور رؤساء الأجهزة المتخصصة بشؤون الإحصاء في دول المجلس، وهو من المشروعات التي تحتاجها المنطقة الخليجية لحماية تميزها وتفردها. إدراك دول مجلس التعاون لأهمية المعلومات الإحصائية وضرورتها في رسم السياسات العامة ودعم صناعة القرار الخليجي، ووضع خطط وبرامج التنمية في دول المجلس انتهى بحصادنا انطباعات إيجابية أوردت جانباً منها في مقال الأمس، الآخر لا يحترم الخليج ويراه نموذجياً لولا حرص قياداته وشعوبه على المواكبة والمضي قدماً بالشروع في وضع الاستراتيجيات والخطط والبرامج والتشريعات اللازمة لتعزيز التكامل الخليجي في مجال المعلومات الإحصائية، منطلقاً لذلك عبر توحيد الجهود حتى ولو اختلفت الآراء أو التوجهات، تأسيس المركز في مسقط ونحن نتعايش مع مستجدات استثنائية يؤكد أن المصلحة والمشتركات وما يُتفق عليه يقود الحدث والإنجاز الخليجي وليس العكس. ولدينا لجنة وزارية للتخطيط والتنمية كوادرها مكونة من الدول الأعضاء تعمل لتحقيق غاية «تعزيز التكامل الخليجي في مجال المعلومات الإحصائية»، بالتعاون مع قطاع شؤون المعلومات في الأمانة العامة لدول المجلس، وبما أحدث التأثير الواضح طبقاً للأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف الزياني والذي وصف ما تحقق من إنجازات بالمهمة، وأبرزها إعداد استراتيجية التنمية الشاملة بعيدة المدى (2000 ـ 2025) واعتمدها المجلس الأعلى وتم تطويرها عام 2010، والإطار العام للاستراتيجية الإحصائية الموحدة لدول المجلس لعام 2010، والإطار العام للاستراتيجية السكانية الموحدة ديسمبر 1998 والتعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت الذي تم تنفيذه بجميع دول المجلس عام 2010، والدليل الموحد للمفاهيم والمصطلحات الإحصائية الصادر عام 2012، والدليل الموحد لمصطلحات التخطيط والتنمية، والدليل الموحد لمؤشرات التنمية البشرية .. الخ. الاستشراف يوحي بالثقة في المركز وأنه واعد .. يجري العمل على إعداد مشروع القانون الاسترشادي الموحد للإحصاء في دول المجلس، وهناك فريق عمل مكلف بإنجازه في القريب العاجل، والمركز المفتتح يوم الأربعاء 9ـ4ـ2014 في مسقط يمثل رافداً مهماً من روافد العمل الخليجي المشترك، وإضافة فعالة في مسيرة التكامل ليس فقط في مجال المعلومات الإحصائية، بل في مجالات تنموية تمثل المعلومات الإحصائية مرتكزاً أساسياً وضرورياً لانطلاقتها وازدهارها. [email protected]
#بلا_حدود