السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2014

اليوم تنتهي القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2014، والتي انطلقت يوم أمس برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وبالتزامن مع الدورة السادسة عشرة لمعرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة - ويتيكس 2014، ومعرض «سمارتك شوبر» الخاص بالمستهلكين، إلى جانب فعاليات «الأسبوع الأخضر» الذي يستمر حتى 20 أبريل الجاري. مجموعة من الأحداث التي تلونت بالأخضر الذي عكس في مضمونها أهمية الحياة والاستدامة أمام مواضيع وقضايا تصب في جانب الاقتصاد والابتكار الأخضر. الحضور كبير مع وجود ممثلي أكثر من 50 دولة و45 متحدثاً رئيساً، إضافة إلى مناقشة أحدث التطورات العالمية والإقليمية في مبادرات المدن الذكية، والبنية التحتية الذكية، واتفاقية المناخ الدولية التي تحمد عنوان «الطريق إلى باريس 2015»، إضافة لما يعرف بكفاءة الطاقة، والمسارات الواجب اتباعها لزيادة حصة مصادر الطاقة المتجددة. المدهش ومنذ اليوم الأول لانطلاق القمة الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط أن الحضور كان عالمياً وكثيفاً في وجوده .. والذي يؤكد أن شعار القمة هذا العام «شراكات عالمية لمستقبل مستدام» ما هو إلا تأكيد على أن الحضور عالمي على أعلى المستويات، والذي اتضح جلياً من مستوى الحضور والمهتمين المتخصصين وجلسات النقاش العامة، فضلاً عن اجتماعات المائدة المستديرة وورش العمل، والتي هدفت من هذا التجمع المهم، الخروج بتوصيات مهمة ونتائج قابلة لتعزيز مقومات الاقتصاد الأخضر. تنتهي اليوم وبنجاح القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2014، والتي نجحت في انطلاقتها الأولى في تحقيق ما سعت إليه من أهداف بارزة، والمتمثلة بالمساهمة مع الجهود العالمية لمكافحة التغيير المناخي، وترسيخ الممكنات الاستراتيجية لتحقيق الأهداف الوطنية للتحول للاقتصاد الأخضر، إلى جانب خلق قاعدة إقليمية وعالمية تحفز نمو التجارة والاستثمار والشراكات الخضراء، وتنشيط السوق العالمي للتقنيات والمنتجات والخدمات الخضراء، والأهم في ذلك أن القمة استطاعت أن تكون انعكاساً للمكانة العالمية والدور الريادي الكبير لدولتنا في التحول نحو الاقتصاد الأخضر بشكل عام، ولدبي بشكل خاص التي أكدت ذلك من خلال مجموعة من الاستراتيجيات والمشاريع الواعدة في هذا المجال، يكمن أهمها في استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030. [email protected]
#بلا_حدود