السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

مملكة الصمت

1 صمت مطبق أشبه ما يكون بصمت أسدل أستاره على بحر من الظلام لا يخرق عالمه إلا جرجرة يراع يقود قطيعاً من المفردات على أمل اللقاء بمن سيشتّت الصمت والظلمة، وقْع خطوات لعصبة من المفردات قادمة من العمق، يتلقّفها حادي الحروف على عجل من دون أن يترك لها أي مجال لالتقاط الأنفاس. 2 شقيقة القمر: نهارك شهيّ كلعاب طفل رضيع. حادي الحروف: نهارك أشهى من أرض عطشى لطوفان من طلّ، ومن طفل ينتظر صدراً حنوناً يلقّمه أكسير الحياة. شقيقة القمر: غدق يندلق هدوءاً، ووهج مكتمل ملامحك، كثيف الربيع أنت. حادي الحروف: شلال نور أنت يغمرني يكتسح ظلمة كياني. شقيقة القمر: لتكن في أرجوحة السماء وهج فرح. حادي الحروف: لتكوني قوس قزح يحتض الأفق من أقصاه لأقصاه. 3 شقيقة القمر: أمشي في السماء بالوناً يطير، أعانق الأرض، أهمس في أذنها: يارب رجوتك أن تملّكني الأبجدية. حادي الحروف: دعينا نحلق في السماء، نتوسّد غيمة ولننظر إلى أمنا، الأرض التي مهما بعدنا عنها لا بد من أن تحتضننا، فنحن منها وإليها. شقيقة القمر: قفوا حيث تخرس الثواني، ودعونا نمشِ ساعات مقعدة في فجوة الحائط الملقى دون هزيمة. حادي الحروف: صراعنا المألوف مع الزمن الأبدي، يطاردنا بلا توقف، نختلس منه أوقاتاً محببة، لكنه يصر على الملاحقة، وأن تكون له الكلمة الأخيرة. 4 وعاد الصمت للتخييم فجأة من دون سابق إنذار أو إعلام، حتى لا يترك أي مجال لأخذ الحيطة أو الحذر، يجتاح كل ما يقع تحت سيطرته، ليطبق بثقل على النفوس لا يطاق، صمت يتحدى الضجيج الموصل للهذيان، والذي يقود بامتياز إلى مرحلة الغثيان، صمت ليس كالصمت. يقتحم الصمت مملكة الصمت، تتلاشى المسافات، ويذوب الزمن، ويتوّج الصمت أميراً. ويتوالى الصمت، وللصمت قضية، بينما القمر يوالي هروبه مناوراً من غيمة لأخرى، ممارساً لعبة الاختباء إلى أن يتمترس خلف جبال من الغيوم السود، يختلس النظر إلى عيون تتابعه من أسفل منه، عيون تبحث عنه، وروح متعلقة به، تترقب انهماره أطياف نور. حادي الحروف: رسالتي الأخيرة، أيها المختبىء الخفِر، أبرز من خدر الغيوم، فالسماء لا تحلو من دونك، كما الأرض. فأنت مصباح السماء، ودليل التائهين على الأرض. جوابك سيكون نورك المخترق إسدال الظلام، وهمساتك المنهية لمملكة الصمت الموحشة. كاتب وقاص
#بلا_حدود