الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

منتدى الإعلام العربي 2014

«مستقبل الإعلام يبدأ اليوم» .. هذا هو شعار منتدى الإعلام العربي الذي انطلق، تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والذي افتتح في مدينة جميرا بدبي يوم أمس، أعمال المنتدى الإعلامي العربي المهم في دورته الثالثة عشرة الذي يستمر ليومين بتنظيم من نادي دبي للصحافة، وبمشاركة كبيرة لأكثر من 2000 من الخبراء والمتخصصين في قطاعات العمل الإعلامي المختلفة، إلى جانب رواد الفكر وكبار الكتاب والصحافيين العرب والأجانب ورموز الثقافة والإبداع الإعلامي. حدث اعتدنا أن نستقبله نحن الإعلاميين كل عام كعرس من التجمع الذي يعكس مزيجاً من الخبرات والتجارب واللقاءات والإضاءات، والتي لا بد وأن يخرج منها في النهاية كل إعلامي منا بفائدة ومعرفة ومعلومة، والتي تفتح لديه آفاقاً من الأفكار والاتجاهات ووجهات النظر. جميع من شهد اليوم الافتتاحي وتابع جلساته، ومن يتابع جلسات اليوم الأخير منه، يعلم أن شعار هذا العام جاء، ليؤكد عبر منتدى الإعلام العربي أن جميع ما تم تناوله في جلسات هذا الحدث الإعلامي الكبير، يعكس جملة من القضايا الاستشرافية عن ملامح مستقبل الإعلام العربي وما طرأ عليه من ظواهر جديدة في المنطقة، إلى جانب كيفية مواكبة أشكال وسبل التطور السريع الذي تشهده صناعة الإعلام العالمي، ولعلها فرصة مهمة في ظل وجود أكثر من 2000 خبير ومتخصص، الاستفادة من تلك الخبرات التي تصب في جلسات ونقاشات ومشاركات جماهيرية تثري من الحوار قيمة، وتضيف له جانباً من الواقع الإعلامي المعاش، وما يحتاجه بحق كل شخص يمتهن هذه المهنة. الجميل في هذا المكان الذي يجعلك تعيش بين أشهر الوجوه الإعلامية أن كل عام ينجح نادي دبي للصحافة، الجهة المنظمة للحدث، في جعله يتفوق على نفسه وفي تحد أكبر، ليكون أفضل من النسخة الماضية، حيث استطاع الحدث الأكبر على الأجندة السنوية للإعلام العربي في المنطقة هذا العام أن يعكس صورة مختلفة من التنظيم والتطوير مع أحد أهم المحافل السنوية الإعلامية، والتي انعكست على راحة وانسجام ضيوف منتدى هذا العام ممن حرصوا على القدوم والمشاركة من أكثر من 27 دولة عربية وأجنبية، إلى جانب الحضور المحلي الكبير ممن جاؤوا يمثلون عدداً كبيراً من المؤسسات الإعلامية الإماراتية، والمؤسسات العربية والعالمية الموجودة داخل الدولة، ما يجعل التنوع في المشاركة لها طعم مختلف بين الثقافات والخبرات التي تجعل مختلف النقاشات تحقق هدفها المرجو، ما يرقى بمستوى الموضوعات التي اعتلت عناوين جلسات هذه النسخة التي ستأتي أهميتها مع ما يشهده العالم العربي من مشهد إعلامي يصارع الثورات والتحديات والتحولات، اجتماعية كانت أم ثقافية أو سياسية. منتدى الإعلام العربي 2014 هو فرصة حقيقية، ليؤكد لهذا الحشد الكبير أن مستقبل الإعلام يبدأ اليوم. [email protected]