الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

الرجال على أشكالهم يسقطون

كان يرتعش ويعرق وينشف، يشعر بارتفاع في ضغط الدم، يتلعثم أثناء الحديث، تردد في الحديث عن المشكلة التي وقع فيها، ثم ما لبث أن باح لي بكل ما في قلبه. تعرف إلى امرأة في برنامج الإنستا مسج، وربما يكون رجلاً يدعي أنه امرأة، ذكرت أنها لبنانية مقيمة في دولة الإمارات، وأرسلت له صورة ليذوب قلبه مثلما يذوب السكر في الماء، وكما تعلمون فأصحابنا هذه الأيام تلين قلوبهم بشدة مع الجنس الناعم رغم أنّ قلوبهم مع زوجاتهم قد تكون كالحجارة بل أشد قسوة. تحمس بعد أن شاهد الصورة خصوصاً أنها أعقبت الصورة بطلبها لحساب السكايب، ولم يكذب صاحبي خبراً، بل انتعش وتوسعت حدقة عينيه لعله يرى عن طريق السكايب ما يجعل ليلته حمراء، وبدأ الحديث بالفيديو عن طريق البرنامج. قام بتشغيل الكاميرا لترى وجهه فهي لا تستطيع أن تعشق دون أن ترى، تردد ثم ما لبث أن رضخ لها مع ابتسامة بلهاء وإضاءة كشفت ملامح وجهه بالتفصيل. مرت عدة دقائق فكانت المفاجأة التي كادت تقتله، رابط لفيديو على موقع اليوتيوب يظهر فيه وجهه وتم التلاعب فيه ليظهر الشخص وهو يقوم بحركات مبتذلة. وجاء الابتزاز والتهديد بأنه يجب أن يدفع مبلغ خمسة عشر ألف درهم في اليوم التالي وإلا فلن يتم حذف الفيديو. ارتعش صاحبي خصوصاً أنه يعمل في جهة معروفة، ولديه منصب كبير، أحس أن الدنيا قد اسودت في وجهه، ومضت الليلة طويلة جداً بعد أن وعدها بتحويل المبلغ في اليوم التالي. توجه في الصباح وأرسل المبلغ إلى حساب في المملكة المغربية، لقد ظن أن الموضوع سينتهي لكن التهديدات تواصلت بأنه يجب أن يدفع سبعة آلاف درهم في اليوم التالي، شعر بأنه تورط أكثر في الموضوع. نصحته شخصياً بأن يتجاهل الموضوع؛ فإرسال المبلغ كان غلطة فادحة فتحت المجال لابتزازه مرة أخرى، فعل ما طلبته منه، وتجاهل العديد من الرسائل، ثم وصلته رسالة أخيرة مفادها: لقد سامحناك لوجه الله وسنستر عليك لأن الله يحب الستارين. صاحبي لم يكن جاهلاً ولا غبياً بل يُشهد له بالذكاء والعقلانية، ولكنه سقط أمام سلاح الإغراء، ولا أعرف لماذا هو وغيره لا يتعلمون من الدروس والعبر، لا أعرف كيف يتجاهلون التحذيرات من الشرطة التي أشارت في العديد من المرات للابتزاز الذي يحدث عن طريق برنامج السكايب وغيره، فدفع البعض عشرات الآلاف من الدراهم ليستروا أنفسهم من الفضيحة. عندما تتقي الله قولاً وعملاً لن تسقط بهذه السهولة ولن تبتزك أي امرأة حتى لو كانت في شهرة كيم كاردشيان. [email protected]
#بلا_حدود