الأربعاء - 07 ديسمبر 2022
الأربعاء - 07 ديسمبر 2022

بشكل (جدي)

كالعادة؛ مازلت أحاول فهم الشخصيات عبر القراءات وكيفية ترجمة معانيها وإن لم يكن التحليل مبنياً على أساس فعلي يتبع أسس علم النفس التطبيقي؛ ولكنني أؤمن بأن الإنسان يستطيع أن يقرأ ذاته بذاته وأن يرى بعض أسراره الدفينة واضحةً كالنجوم في سماء ما يقرأ، فالسطور هي المرآة التي تعكس وجه النفس بجميع تفاصيلها، لأن ما يختبئ بين وجنتيها هو الفم الوحيد القادر على أن يشرح ما لا يمكن شرحه ودون أن ينطق بحرف. قل لي ماذا تقرأ أقل لك من أنت؟ لكن طبعاً ليس بهذه السهولة كما تتوقعون، فهنالك العديد من العوامل المؤثرة على صحة النتائج ودقتها، ولهذا دعونا نعد إلى عنوان المقال في محاولة بسيطة لرؤية ملامح «الأنا». * أولاً: (جَـــــــــدِي): إن كانت القراءة ترمز إلى (حيوان الجدي) أو إلى أحد (أبراج الحظ)؛ فأنت حتماً شخصية تأملية لأبعد الحدود، ذات طبيعة رقيقة ومليئة بالأحاسيس الجميلة، سريع التأثر والتأثير أيضاً، يغمرك التفاؤل كثيراً، ولكنك سريع الاكتئاب حين تصطدم أحلامك بالواقع الصلب. *ثانياً: (جَــــــــــدِّي): إن كنت قد قرأتها وكأنك (الحفيد) الأول أو المفضل لدى جدك الأكبر، فأنت واسع القلب، صبور لأقصى درجة، تتمتع برفاهية الحنان في صدرك، تتمسك بالعادات والتقاليد الأصيلة «ربما أكثر من اللازم»؛ تهتم بالروابط الأسرية بشهادة الجميع، لديك حس عال، عطوف ومحب للأطفال وكبار السن والضعفاء عامةً، تبغض قطع الأرحام بشدة، ولا تتهاون مع الشر أو «الأشرار» أبداً. *ثالثاً: (جِـــــــــدِّي): أعتقد أن الأغلبية قد اختار التفكير (الجاد) بسبب الأساليب التربوية والتعليمية، حيث اقترنت كلمة «بشكل» مع «الجدية» في أغلب الجُمَل المركبة لغوياً أو لفظياً، ولهذا فأنتَ بالطبع شخص متعلم، ملم بالثقافة إلى حدٍّ جيد، قوي الملاحظة، واثق من قدراتك، ولكن إن كنت قد قرأت التحليل الأول والثاني كاملاً رغم اختيارك للثالث، فهذا يدل على الفطنة الشديدة، وحب المعرفة، والرغبة الدائمة في تطوير الذات. في انتظار ردودكم بشكل (جدي)؟ [email protected]