السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

العيدية

كل عام والوطن بخير، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال. هذه هي المرة الأولى التي تقام فيها منافسات دوري الخليج العربي في ثاني أيام العيد، ففي تاريخ مسابقاتنا المحلية الحديثة والقديمة لم يسبق أن سُجلت واقعة من هذا النوع، لذا كان من الطبيعي أن تتباين الآراء وتختلف حول إقامة منافسات الجولة الخامسة لدورينا، والتي نحن على موعد معها غداً، وستشهد للمرة الأولى إقامة سبع مباريات دفعة واحدة بمشاركة جميع الفرق، بانضمام فريق العين بعد الانتهاء من مهمته الآسيوية. نقطة الخلاف الجوهرية في مسألة إقامة منافسات الدوري في أيام العيد تعود إلى مسألة اجتماعية، كونها مناسبة دينية لها قدسيتها وطقوسها، ولها أبعادها الاجتماعية في مجتمع مثل مجتمعنا الذي لا تزال تحكمه الأعراف والتقاليد التي لا تفضل إقامة أحداث من هذا النوع في أيام العيد. ولكن وعلى اعتبارنا متفقين منذ البداية على أن الموسم الجاري يعتبر موسماً استثنائياً، بسبب ارتباطات المنتخب الوطني الخارجية، فلا ضرر إذاً من التضحية في سبيل شعار الوطن، حتى لو وصل الأمر إلى أن تقام منافسات الدوري في أيام إجازة العيد. جولة العيد ستكون مجالاً لتبادل التهاني بالمناسبة المباركة، وبالطبع الجميع سيسعى إلى العيدية التي سيكون لها طعم مميز للفرق الفائزة، ومقبول للتي ستخرج بأقل خسارة، بينما سيكون طعمها مراً للفرق التي ستخسر جولة العيد، فتخيلوا كيف سيكون حال الجماهير التي لن تحصل على العيدية في يوم العيد. كلمة أخيرة بما أننا في موسم استثنائي، فليس مهماً أن تقام المباريات في يوم العيد، وليس مهماً أن تكون هناك متابعة، أو حضور جماهيري، أو تغطية إعلامية جيدة، كل ذلك ليس مهماً. المهم أن ننتهي من الموسم الاستثنائي بأي شكل من الأشكال، والأهم كل عام وأنتم بخير.
#بلا_حدود