الخميس - 16 سبتمبر 2021
الخميس - 16 سبتمبر 2021

عيد وعيدية .. بإنسانية وإيجابية

ما أجمل أن تكون العيدية بمستوى الأمل، أراقب فترات ما قبل المناسبات المهمة في الإمارات، الأعياد، الديني منها والوطني، فأجد الإيجابية والاهتمامات الإنسانية تنشط قبلها كأنها متلازمة ومناسبة تستثمر لرفع منسوب الفرح وتتشاركه مع الآخرين، أحد أوجه الإيجابية والإنسانية مرتبط برصد أخبار وأحداث إماراتية قبل الحج بشهر أو أقل تقريباً، وهي حالة ليست استثنائية بل ممتدة طوال العام. منها مثلاً استفادة 2.5 مليون طفل من «كسوة محمد بن راشد» باختتام هيئة الهلال الأحمر فعاليات الحملة حول العالم برسم الابتسامة في 51 دولة في أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية. ومن التقليدي اعتبار الإمارات الأولى عالمياً في التعايش السلمي، وقد تقدمت على الولايات المتحدة ومرتبتها الثانية بوجود 197 جنسية على أراضيها، واحتلت بريطانيا المرتبة الثالثة، وفقاً للتقرير السنوي للعام 2014 للمنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة التابعة للأمم المتحدة. التقرير استند إلى دراسات وبحوث من 17 مركزاً دولياً متخصصاً في مجالات الأمن والسلام، وأكدت في مجملها أن أكثر من 200 جنسية تعيش في الإمارات بتناغم لأسباب أهمها قيم المجتمع الإيجابية التي يستلهم منها الناس عناصر حياتهم وتعايشهم السلمي. الشارقة قدمت هدية من القلب بمناسبة عيد الأضحى للأطفال اللاجئين في المخيم الإماراتي الأردني؛ ألعاب وهدايا احتفالاً بالعيد، وهي تَعِد بالكثير لمناصرة الأطفال اللاجئين، كما تستضيف في 15 أكتوبر مؤتمر «الاستثمار في المستقبل» لدعم قضايا وشؤون الأطفال واليافعين اللاجئين، وعيدية الأطفال «مهرجان الشارقة السينمائي» الدولي للأطفال الأول في الدولة والمنطقة ويقام في 19 أكتوبر. شرطة دبي تفوز بتسع جوائز من منظمة الأفكار الأمريكية، هذا الشق الإيجابي، وإنسانياً تابعت حملة أطلقتها الإدارة العامة للجنسية بقطاع شؤون الجنسية والإقامة والمنافذ في وزارة الداخلية لجمع التبرعات للأضاحي وكسوة العيد، بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي لتيسير الحج لغير القادرين مالياً والمسنين، ولتوفير الأضاحي للمحتاجين في 70 دولة، وتوفير كسوة العيد للأطفال. وإذا استحضرنا جهود الإغاثة فلا يوم يعيشه أهل الإمارات ومؤسساتها الإغاثية بدون تلبيتها، ولن تتسع مساحة المقال لسرد أدوار المؤسسات الإماراتية ذات الباع الطويل المشهود، وجسور الإغاثة لا تتوقف، ومنها مواصلة مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية توزيع المساعدات على النازحين في العراق، وتوزيع مساعدات غذائية وخيام إيواء على المتضررين من كارثة الفيضانات في باكستان، نتمنى أن تكون آخر الأحداث المؤسفة. التميز في التعليم سجلته جامعة أبوظبي عالمياً ضمن تصنيف «كوكاريللي سيموند» للجامعات للسنة الثالثة بمحافظتها على البقاء ضمن فئة أفضل 700 جامعة حول العالم للعام 2014-2015، وطلبة مدرسة الأمل للصم يفوزون بجائزة ضمن جوائز أفضل ملف إنجاز في اللغة العربية على مستوى مدارس الدولة للطلبة الصم، وقد أثبتوا جدارتهم بالمنافسة مع زملائهم السامعين، عيد وعيدية الإمارات بإنسانية وإيجابية ينابيع لا تعرف النضوب، أضحى مبارك وكل عام وأنتم بخير.
#بلا_حدود