الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

موعد مع الحلم

يعد منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم بوابة الأمل لمستقبل مشرق، لأنه يضم عناصر موهوبة لديها الطموح في تحقيق إنجازات جديدة للكرة الإماراتية، وقد خاض هذا المنتخب تجارب عديدة، ونظم معسكرات داخلية وخارجية، وشارك لاعبوه في بطولات ودية ورسمية، وكل هذا يصب في خانة الإعداد الجيد الذي يساهم بدوره برفع درجة الانسجام بين اللاعبين. جاءت نتيجة مباراته الأولى في نهائيات آسيا تحت 19 سنة التي تستضيفها ميانمار حالياً بالتعادل الإيجابي مع المنتخب الأسترالي، وعلى شبابنا أن يستعدوا لمباراتي أوزبكستان وإندونيسيا استعداداً جيداً حتى نحسم أمرنا مبكراً، ونذهب إلى الدور الثاني بمزيد من الثقة، ولنتجنب أيضاً الحسابات المعقدة. منتخبنا يمتلك عوامل تخطي الحاجز الأول، وهو قادر بفضل مؤهلاته وتحضيراته التي استغرقت وقتاً طويلاً أن يضع في يده إحدى البطاقتين، كما أن لاعبيه يتمتعون بإرادة فولاذية، ولديهم الطموح في الذهاب بعيداً، واللعب في نيوزيلندا العام المقبل. مثلما نحن نستعد ونتطور فالمنتخبات الأخرى تعمل الشيء نفسه، لذا علينا أن نولي هذا الجانب أهمية كبيرة، فلا تستهينوا بأحد، واحذروا غدر الكرة، فهي تخون أقرب أصدقائها، ولنجعل من نقطة أستراليا قاعدة ننطلق منها لجني ثمار ما تبقى من رحلة الحصاد، فجماهيركم متشوقة لنجاحكم في ميانمار. إن اللعب في كأس العالم تحت 20 سنة أمر رائع لكل لاعب، والعالم كله يتابع هذه البطولة ويشاهد نجومها، ونحن نريد أن نراكم مع مشاهير العالم في نيوزيلندا العام المقبل، فلا تحرمونا من هذه المتعة، نريد أن نسمع اسم الإمارات يتردد بجميع اللغات، ونريد أن نسمع أسماءكم أيضاً يرددها المعلقون، ويهللون لإبداعاتكم. أعرف حرصكم على أن تكون ميانمار طريقكم إلى نيوزيلندا، ولأن المهمة في بدايتها عليكم أن تحددوا ملامح الطريق، وثقتنا كبيرة بجهازكم الفني الذي يعمل على أن يعبر إلى حدود الحلم بأمان ومن دون مخاطر، وتأكدوا أن قلوبنا معكم وحناجرنا تهتف لكم، فأنتم أبناء وطن كتبت على جبينه آيات الفخر والرفعة. لقد عودتمونا على أن تكونوا شجعاناً في كل الميادين، وأنتم أهل للتحديات والمباريات القوية، فمعدنكم الأصيل يظهر كلما سخنت المنافسات، وليكن موعدنا المقبل 30 مايو 2015 نيوزيلندا، ولكم مني ألف تحية.
#بلا_حدود