السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

الوردية الليلية

نوبات العمل الليلية هي جزء من حياة الكثيرين منا، وذلك إمَّا بسبب كثرة مهام الوظيفة، أو العمل وفقاً لمتطلبات إنتاجية معينة، فهناك، على سبيل المثال، من يعملون في المصانع التي لا يتوقف فيها الإنتاج، وكذلك بعض الوظائف الإنسانية التي تتطلب حضوراً دائماً كأقسام الطوارئ في المستشفيات، بالإضافة إلى المهام الأمنية لرجال الشرطة والإنقاذ، وأيضاً من يعملون في الإعلام، إذ لا بد من توفر الخدمات الإعلامية على مدار اليوم. ووفقاً لأحدث الدراسات العلمية التي أجراها علماء بكلية بيركلي للطب بجامعة كاليفورنيا فإن انعدام النوم في الليل يؤدي إلى اضطراب الأجهزة الحيوية للجسم، وقلة التركيز وضعف القدرات على اتخاذ القرار، وينصح هؤلاء الباحثون بعدم قيادة السيارة في اليوم التالي لورديتك الليلية حتى لا تعرض حياتك وحياة الآخرين للخطر. من يعمل في الإعلام يُطلق عليها «الوردية القاتلة»، وذلك لأنك تسبح عكس التيار فمعظم مصادر المعلومات غير متوفرة، والضيوف والمتخصصون في حالة نوم عميق، ومن ثَمَّ تبدأ البحث عن الأخبار الخارجية أو الدول التي يكون الاختلاف في التوقيت بينها وبين مقر عملك كبيراً، أو الاتصال بالمراسلين في هذه الدول. ولعل أبسط مثال لتوضيح الصورة هو ما حدث في نهائيات كأس العالم الماضية في البرازيل، إذ اضطُرَّت عدَّة صحف إلى تأجيل بعض الطبعات حتى انتهاء المباريات ونشر نتائجها، نظراً لفرق التوقيت الكبير بين الوطن العربي وأمريكا اللاتينية، فالقارئ لن يقبل أن تصدر الصحيفة من دون أن يكون لديها أحدث الأخبار وآخرها، بل إنَّ بعض وسائل الإعلام الأخرى، كالراديو، لها جمهورها الخاص من الساهرين، وبالتالي نجدها تتخصص في تقديم بعض البرامج التي تتميز بالهدوء والإيقاع الليلي لتتناسب مع احتياجات عشاق السهر. ومن أجل أن يكون الإنسان نشيطاً في الورديات الليلية ينصح الأطباء بضرورة أخذ قسط كافٍ من النوم، وتناول أطعمة خفيفة لا تحتوي دهوناً، بالإضافة إلى تناول مشروبات تحتوي على نسبة عالية من الكافيين كالقهوة. أخيراً، شكراً للساهرين على راحتنا، ومنَحَ اللهُ العاملين في هذه الورديات الليلية الصحة والقوة لأنها بالفعل مجهدة للغاية.
#بلا_حدود