الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

وتستمر الغرابة

الدوري هذا الموسم يبدو غريباً نوعاً ما، حيث مرّ منذ بدايته بمنعطفات كثيرة على الرغم من قلة عدد جولاته، حيث لم ينقض منه حتى الآن إلا ست جولات، لكن كثيراً من الأمور حصلت فيه، مثل قضية تسجيل اللاعبين التي أحدثت معضلة يصعب حلها، بل وصل الأمر معها إلى أن يتم رفعه إلى الاتحاد الدولي (فيفا)، وكذلك تكرر حدوث الأمر المألوف وهو إقالة المدربين، حيث تمّ الاستغناء عن ثلاثة مدربين حتى الآن للظفرة والوصل واتحاد كلباء، ناهيك عن الفجيرة الذي استغنى عن مدربه قبل بداية الدوري بأيام، إضافة إلى حوادث مرت بنا أضافت للدوري نكهة خاصة. في الجولة السادسة استمرت غرابة الدوري، وحدثت أولويات لبعض الفرق، منها ما كان مفرحاً، وبعضها كان محزناً ومخيباً للآمال، ففي بني ياس كان الفرح غامراً بالفوز الأول للفريق بعد تعثره في جولات الدوري الخمس، وربما كانت فرحة الانتصار كبيرة على اعتبار أنها جاءت على حساب الجوارح الذين جُرحوا في مناسبتين متتاليتين في حالة غريبة، كان المتسبب فيها هو البرازيلي كايو الذي لم يعرف كتيبته جيداً حتى الآن، كما كانت الفرحة مضاعفة لعجمان، حيث قلب الطاولة على اتحاد كلباء وحقق أول فوز له وعدّل من وضعه في جدول الترتيب، حيث أمّن بذلك وضع مدربه التونسي فتحي الجبال. وفي استاد راشد كان الجزيرة على موعد مع أول خسارة له هذا الموسم، وبرباعية ثقيلة من حامل لقب دوري الخليج العربي الموسم الماضي، حيث يواصل فخر العاصمة سرد حكاية الضعف الدفاعي في صفوفه بتلقيه 14 هدفاً في ست مباريات، حيث يحتل ترتيب ثاني أضعف دفاع على مستوى فرق الدوري جميعها، يليه في الترتيب اتحاد كلباء الذي يتذيل جدول الترتيب، أما الظفرة فلم يستطع أن يخرج من دوامة التعادلات إلا بأول خسارة له في الدوري، حيث حصلت له أمام الزعيم الذي يستطيع أن يتصدر الدوري ويغرد وحيداً إذا تمكن من الفوز في مبارياته المؤجلة، بشرط الحفاظ على الفوز في الجولتين المقبلتين. نوافذ: كل شيء في الدوري مقبول حتى الآن إلا بعض الأخطاء التحكيمية التي لا تغتفر.
#بلا_حدود