السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

ما بين الأقواس

لا أعتقد أن هناك مباراة على مستوى المعمورة تنتظرها الجماهير ووسائل الإعلام بفارغ الصبر كما هي مباراة كلاسيكو العالم بين ريال مدريد وبرشلونة، حيث تتهيأ وسائل الإعلام العالمية المختلفة للحديث عن هذه المباراة، وجمع المعلومات الدقيقة عنها، والبدء بطرح المقارنات بين لاعبي الفريقين، وكذلك التركيز على الأرقام التي تسبق هذه الموقعة، وما الذي ستسفر عنه من نتائج وحسابات، والجماهير كذلك بدورها تحسب الدقائق لمشاهدة المباراة، سواء كانوا من أنصار الفريقين أم من عامة محبي كرة القدم، بل محبي الرياضة أجمع. يوم السبت المقبل سنكون على موعد متجدد من الإثارة المرتقبة، وما بين (أنشيلوتي) ورفاقه، و(لويس أنريكي) وأحبابه ستنقسم الجماهير بين هذا المعسكر وذاك، ولعل ما يميز هذه المباراة هو حجم المنافسة الفردية التي ستكون حاضرة فيها، فلم يعد الحديث يقتصر على التحدي الشديد بين (كريستيانو رونالدو) و(ليونيل ميسي)، فقد برزت أسماء أخرى لامعة مثل حارس مرمى البارسا (كلاوديو برافو)، الذي حافظ على شباكه نظيفة طوال (720) دقيقة، ولم يتبقَّ عليه سوى (104) دقائق فقط حتى يصل إلى رقم (ميجيل رينا) في حفاظه على شباك برشلونة موسم 72/73، وربما يستطيع تحقيق ذلك إذا صمد أمام الهداف البرتغالي الذي استطاع تسجيل (15) هدفاً في سبع مباريات فقط، باعتبار أنه غاب أمام فريق ريال سوسيداد، وهو الفريق الذي كان يذود عنه (برافو) سابقاً، وحينها لم يكن يستطيع الصمود في (سانتياغو برنابيو)، وكذلك أمام رونالدو نفسه الذي استطاع تسجيل 9 أهداف عليه في الملعب نفسه، لكن التواجد مع برشلونة لا يقارن بأي فريق آخر، لذلك سنشهد تحدياً آخر في ليلة السبت. لا تستغرب حينما تجد أحداً يسعى لإلغاء مواعيده الخاصة بسبب هذا الموعد المهم، ولن تجد حدثاً آخر يحظى بهذا الاهتمام الذي يسبق ويلي هذه المباراة، فلم يعد هناك حديث يطغى على حديث الكلاسيكو، لذلك سنترقبه باهتمام، وعسى أن يخرج لنا بأسماء جديدة تنسينا من تعودنا عليهم لسنين كثيرة. نوافذ: مباراة السبت أشبه بمحاضرة كروية نوعية، أتمنى أن يستفيد منها لاعبونا، وأن تكون لهم بمنزلة دروس مجانية يجب أن يتم استثمارها بالشكل السليم.
#بلا_حدود