الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

علامة تعجب

علامة تعجب أضعها على أمور كثيرة تحدث داخل مؤسساتنا الرياضية التي يتم دعمها معنوياً ومادياً من قادة دولة الإمارات بسخاء كبير جداً، لكن المردود ليس بحجم الدعم وليس بمستوى الطموح حتى الآن، علامة تعجب خلفها نقاط كبيرة تبحث عمن يوضحها. مجلس إدارة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة «الجديد» في أول اجتماع له أعلنها صريحة وواضحة أن «القيادة غير راضية عن نتائج المنتخبات الإماراتية في البطولات الرياضية مؤخراً»، كونها لا ترضي الطموح وخصوصاً دورة الألعاب الآسيوية التي أقيمت مؤخراً في كوريا الجنوبية. وعلامة تعجب على الأسباب التي أدت إلى الإخفاقات من أجل وضع الحلول وإعادة الأمور إلى نصابها بغض النظر عن غياب اتحاد القدم عن الحضور في المدرجات خلف منتخبه، فتلك نقطة لا تعني اللاعب، حضر رئيس اتحاده أم تجاهله، خصوصاً إن كان مشغولاً بالبحث عن قانونية تسجيل اللاعبين مع الفيفا. نادي الجزيرة يطالب بنقاط مباراته أمام الأهلي في الجولة السادسة من دوري الخليج العربي، موضحاً أسباب طلبه مشاركة محترف الأهلي والمنضم حديثاً مونوز غير القانونية، الأمر الذي حرم الأهلي مشاركة اللاعب في مباراته أمام الظفرة في الجولة السابعة من الدوري كإجراء احترازي، حسب قول المدرب كوزمين. وعلامة تعجب على لجنة دوري المحترفين والاتحاد والنادي الأهلي، بما أننا دخلنا عالم الاحتراف فمن المفروض أن كل يوم يمضي من عمر الاحتراف يدفعنا للأمام، فهل يعقل أن يتم التجاهل في حالة صح طلبهم، خصوصاً بعد أن رفع رديف الأهلي شكوى ضد الجزيرة الذي أشرك أربعة لاعبين من الفريق الأول، ليتم اعتبار الجزيرة خاسراً، ولأن جمع النقاط مهم؛ فلهذا الكلُ يسأل لمن النقاط؟! غضب على التحكيم كالعادة من ‏الجمهور والإدارة واللاعبين أنفسهم، ولا لوم عليهم، لكن التحكيم ما زال بخير إن استخدم العقاب وسيلة للإصلاح. وعلامة تعجب على من يعاقب من يخالف ولا يعاقب من يصدر المخالفة، هل أخفق أم لا عندما حكم داخل المستطيل الأخضر. #تغريدة_أمل: معرفة الدواء أفضل من أن نعرف الداء.
#بلا_حدود