الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

تأجيل الحِقد

اقترب موعد انطلاق بطولة الخليج العربي لكرة القدم الثانية والعشرين، وبدأت المنتخبات المشاركة تُكمل تحضيراتها الأخيرة من أجل المنافسة على اللقب، حيث اختار كل جهاز فني قائمته ووضع تصوراته من أجل أن يظهر بصورة جيدة حتى وإن لم يحصل على كأس البطولة. الأبيض الإماراتي يتجمع في دبي الأربعاء ويسافر إلى المملكة العربية السعودية من أجل إقامة معسكره الأخير، ووضع اللمسات النهائية على استعداداته، ويُدرك المتابعون أن منتخبنا الوطني تحت الأنظار لأنه حامل اللقب، ولأنه صاحب هوية خطها بفكره المهندس مهدي علي وجهازه الفني. نحن مطالبون اليوم بأن تكون نيّاتنا صافية تجاه سفيرنا واتجاه العاملين فيه، ولا نريد له أن يكون ضحية أحقاد شخصية، فالمنتخبات الأخرى بذلت جهوداً كبيرة من أجل أن تتقدم على منتخبنا، واستعدت له بكل الوسائل، وهذا حق طبيعي لجميع المنتخبات المشاركة. ساحتنا الكروية متوترة ومنقسمة على بعضها بسبب بعض أخطاء اتحاد الكرة، ونأمل ألا ينعكس هذا التوتر على الأبيض، لأنه بريء من كل المشاكل والأخطاء، وكما يعرف العاملون في الوسط الرياضي أن المنتخب يحتاج دعماً متنوعاً قبل وبعد وطيلة فترة البطولة من أجل أن يركز على هدفه، ولا ننسى أن الأبيض مرتبط بنهائيات آسيا التي تستضيفها أستراليا مطلع العام الجديد، لذا علينا أن نوفر له المساندة، وألا نستعمل خناجرنا لطعنه من الخاصرة، فهذا المنتخب سفير بلد وليس فريقاً تابعاً لمؤسسة رياضية. أتمنى أن يكون كل من له صوت في وسائل التواصل الاجتماعي أو في الإعلام داعماً لهذا الأبيض الذي فتح بقوته الأبواب الموصدة بوجه الكرة الإماراتية، وحرر لاعبنا من عقدة الخوف من الأسماء الكبيرة، ووضعنا تحت النظر كاسم له قيمته في عالم الكرة. من يريد أن يحقد على المنتخب لأسباب مختلفة عليه أن يؤجل حقده الآن وينضم إلى الأغلبية التي ستقف مع سفير بلادها في خليجي 22، فجماهيرنا هي الأخرى ستكون هناك من أجل الأبيض، وستردد بحناجر وحدّها حب الإمارات وحب القيادة الرشيدة «عيشي بلادي عاش اتحاد إماراتنا ...». لتكن تشكيلة المنتخب الحالية تشكيلة فخر وقوة وانسجام، ولنعمل جميعاً من أجل أن نحافظ على هوية الأبيض مهما جاءت النتائج، وبالنيّات الصافية نحقق المزيد من الأحلام.
#بلا_حدود