الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

دي ماريا

عندما وصلت علاقة ريال مدريد مع اللاعب الأرجنتيني أنخيل دي ماريا إلى طريق مسدود، بدأت الصحف وتحديداً المدريدية في تلميع صورة اللاعب الأرجنتيني، ووصفته بأنه صاحب اليد الطولى في بطولات النادي الملكي الموسم الماضي. واستمرت في تلميع وتضخيم دي ماريا حتى وصل سعره عنان السماء، ولا نختلف في أنه لاعب موهوب ومميز، ولكن هذا لا يعني أنه الأفضل على الإطلاق، ولا يعني أنه صاحب الفضل الأول والأخير في بطولات ريال مدريد، فهناك أيضاً رونالدو وغاريث بيل وراموس الذين لعبوا أدواراً ربما أكبر من دور دي ماريا، ولكن كما يقولون (التجارة شطارة) ومن أشطر من رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز في تسويق بضاعته، عندما يريد أن يبيع أي لاعب. وبالفعل هذا ما حدث وتم بيع دي ماريا بسعر خرافي بلغ ما يقارب 59.7 مليون جنيه إسترليني، وانقسم بعدها جمهور ريال مدريد إلى قسمين، فالأغلبية استاءت كثيراً من بيع اللاعب، وهناك قلة قليلة ارتأت أن بيريز وأنشيلوتي أدرى بأمور التشكيلة الملكية ومتطلباتها، ولذلك كانوا مع رحيله، ومع وصول اللاعب الكولومبي خيميز رودريجيز تذمر الجمهور أكثر، وظنوا أن أمور الفريق أصبحت تجارية بحتة، ولكن الآن الأمور تغيرت، فقد ظل جمهور ريال مدريد يتابع دي ماريا مع مانشيستر يونايتد، ولاحظ أن اللاعب مستواه في تراجع، ولعل مباراتي يونايتد ضد كل من تشيلسي والسيتي أظهرت للجميع أن دي ماريا مستواه متذبذب، أو كما ذكرت صحيفة الديلي ميل يوم أمس عندما علقت عليه قائلة إن دي ماريا يختفي في المباريات الكبيرة، وربما يرد أحدهم قائلاً إن اللاعب لديه مهمات من المدرب وهو ملتزم بها، ولذلك لا نشعر به في مثل هذه المباريات وهذا الكلام ليس صحيحاً، فالنجم يبقى نجماً، ووقت ظهوره بقوة هو في مثل هذه اللقاءات، ولكنه كان مهزوزاً في لقاء السيتي، وكان وراء الهدف الذي أتى منه الفوز على فريقه بخطأ قاتل. اقتنع بعدها أغلب جمهور الملكي أن ذهابه كان أفضل، خصوصاً مع تأقلم خيميز رودريجيز مع نجوم الملكي وثباته في التشكيلة، فضلاً عن صنعه للأهداف وتسجيله أيضاً، ألم نقل لكم إن بيريز أشطر من يبيع ويشتري أيضاً!
#بلا_حدود