الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

حتى لا نكرر أخطاء الأمس

شهدت بطولة خليجي 21 التي استضافتها مملكة البحرين العام الماضي التي توّج منتخبنا الوطني لكرة القدم بلقبها للمرة الثانية في تاريخه حضوراً جماهيرياً إماراتياً رائعاً، وقد أسهمت شخصيات قيادية وعامة ومؤسسات مختلفة في تقديم الدعم وتوفير وسائل النقل لمشجعينا من أجل نقلهم إلى موقع البطولة، ولعبت وقتذاك سفارة الدولة في البحرين دوراً كبيراً في استقبال الجماهير، وكذلك إدارة العلاقات العامة في اتحاد الكرة، كما أسهمت قنواتنا الرياضية في تغطية تنقلات الجماهير أولاً بأول. لكن، مع هذه الجهود الكبيرة، حدثت أخطاء عرقلت عودة الجماهير إلى البلاد بسبب عدم التنسيق بين الجهات الداعمة التي وفرت وسائل النقل ومنها الطائرات، حيث كانت الأمور غامضة لدى العديد من الجهات الناقلة، فمنها من أوصل الجماهير إلى مطار البحرين ولم يلتزم بمواعيد عودتهم، ما سبب ضغطاً على سفارة الدولة في المنامة وعلى إدارة العلاقات العامة في الاتحاد اللتين بذلتا جهوداً محمودة أسهمت في حل المشاكل المتعلقة بالنقل. نحن على أعتاب بطولة خليجي 22 التي تستضيفها المملكة العربية السعودية خلال هذا الشهر، وقد بدأت حملات كبيرة وواسعة من أجل الحشد الجماهيري لدعم منتخبنا الوطني حامل اللقب، نأمل أن نستفيد من تجربة البطولة الماضية، ونرفع معدلات التنسيق بين جميع الجهات، إذ يتوجب على إدارة العلاقات العامة في اتحاد الكرة أن تضع نصب عينيها تلك الأخطاء لكي تتجنبها في التجربة الجديدة. إن التنسيق يجب أن يكون واضحاً ودقيقاً، وعلى كل جهة أن تعرف ما لها وما عليها، فليس من المقبول أن نكرر الخطأ في ظل انشغالنا بالظهور الإعلامي. والجدير بالذكر أن شبابنا المواطنين يمتلكون خبرات كبيرة في العمل التطوعي، بعد تجاربهم ومشاركاتهم المتعددة في البطولات الدولية التي استضافتها الدولة خلال الفترات الماضية، وعلينا الاستفادة منهم لتنظيم نقل الجماهير، حتى لا تنتقل العملية من العفوية إلى الفوضى. شكراً لكل من تبرع بحملة دعم الأبيض، والشكر موصول إلى كل من يتطوع ويعمل من أجل المصلحة العامة، وثقتنا كبيرة بأن أخطاء البطولة الماضية في مسألة النقل الجماهيري لن تتكرر هذه المرة إذا تم تنسيق الجهد، وتعاون الجميع من أجل إنجاح الهدف وليس من أجل الشهرة الإعلامية. بالتنسيق والتعاون تنجح مهمتنا، ونحقق أهدافنا، ونصل إلى مرافئ أحلامنا بسلام.