الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

نجومنا والعطاء الإنساني

تقوم دولة الإمارات العربية المتحدة بدور كبير في الجوانب الإنسانية، وتقدم مساعدات غير محدودة للبلدان التي تتعرض إلى كوارث طبيعية أو بشرية، وشاركت بتقديم خدمات صحية للكثير من اللاجئين، والمساهمة في البناء في أكثر من دولة محتاجة، ولعل الدور الكبير الذي يلعبه الهلال الأحمر الإماراتي فخر للأمتين العربية والإسلامية. لقد أسهم فنانو الإمارات في حملات الهلال الأحمر الإماراتي، وهو عمل رائع بكل المقاييس، لكن للأسف لم يتبلور هذا العمل بصورة واضحة لدى نجوم الرياضة لحد الآن، خصوصاً جيل الكرة الحالي الذي يحظى باحترام وتقدير محبي اللعبة الشعبية. مطلوب من نجومنا أن يمنحوا هذا العمل الاهتمام المطلوب، وفتح قنوات اتصال مع الهلال الأحمر من أجل أداء دور إنساني يليق بنجوميتهم وعطائهم، فنحن ندرك أن الرياضي، خصوصاً النجم لم يعد شخصية عادية، بل صار شخصية عامة وعليه دور كبير في المجتمع. أعرف أن وقت اللاعب الإماراتي ضيق، خصوصاً لاعبي المنتخب الوطني، بسبب تنوع المسابقات المحلية والخارجية، لكن هذا لا يمنع من إيجاد وقت مناسب لمثل هذه المشاركات الإنسانية، التي تفوقت فيها دولة الإمارات العربية المتحدة على سائر البلدان. لم تأخذ الكثير من مؤسساتنا الرياضية على عاتقها فتح قنوات اتصال مع هيئة الهلال الأحمر، ولم تقدم مبادرات كافية باستثناء محاولات خجولة، فنحن في الوقت الذي نريد أن نطور رياضتنا ونحقق الإنجازات، علينا أن نقتدي، في الوقت نفسه، بنهج الدولة الإنساني، ونكون عناصر فاعلة في هذا النشاط. لا نريد من الأنشطة المجتمعية لمؤسساتنا الرياضية أن تكون دعائية من أجل الظهور الإعلامي، بل يجب أن يرتقي العمل إلى مستوى له أثره في الحياة، وعلينا أن نكون جزءاً من العملية الإنسانية التي تقودها الإمارات في العالم، وأن يكون حضور نجومنا الرياضيين واضحاً ومؤثراً. إذا كانت لرياضيينا مساهمات محدودة في العمل الإنساني بسبب ضيق الوقت، فعلينا أن ندرس الوضع من جميع الجوانب، لكي نتمكن من توسيع عملية المشاركة، فعطاء النجم الرياضي له تأثيره الكبير على جيل الشباب، ونحن على ثقة بأن الرياضيين سيكونون سعداء لو أتيحت لهم فرصة المشاركة في مثل هذا العطاء. هيئة الهلال الأحمر ذراع الوطن في العمل الإنساني، فدعونا نقوِّ ذراعنا بمشاركة نجوم الرياضة.
#بلا_حدود