الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

خُلقت لتبقى

تشرفت بأنني كنت من ضمن الإعلاميين الذين شهدوا ميلاد فكرة جديدة من أفكار الأمير الشاعر صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بإقامة أولمبياد خليجي لمعظم الرياضات الأخرى، في رد قاطع لكل من يقلل من أهمية بطولة الخليج. الإعلان عن فكرة الأولمبياد الخليجي التي كشف عنها الأمير خالد الفيصل أمس تأكيد على الاهتمام الكبير الذي توليه الدول الخليجية بتنظيم بطولات يتنافس فيها أبناء الخليج، وبشر الجماهير الخليجية باستمرار البطولة الخليجية والعمل على تطويرها في السنوات المقبلة. الأمس كان يوماً استثنائياً في حياتي الصحافية، حيث التقيت بالأمير الشاعر مستغلة الفرصة حتى أشكره على فكرته التي جمعتنا إعلامياً وجماهيرياً، وأشهد مع زملائي الإعلاميين الذين رحب بهم الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في قصر الحكم تكريم الأمير الشاعر خالد الفيصل صاحب فكرة تنظيم بطولة الخليج العربي لأول مرة بعد انقضاء 21 نسخة منها ونعيش هذه الأيام الدورة الـ 22. من جانبي أحس بتقدير خاص لبطولة الخليج خلال مسيرتي الصحافية، حيث احتفظ لهذا الكأس الخليجي بود خاص وأدين له بفضل كبير، فقد أضاف الكثير إلى تجربتي الإعلامية، لهذا أحرص كثيراً على التواجد والحضور إلى هذه البطولة العزيزة على قلوب أهل الخليج وقلبي أنا خاصة. ما يثار حول عدم اعتراف الاتحاد الدولي لكرة القدم ببطولة الخليج لا يقلل من شأنها وحضور رئيس فيفا السويسري جوزيف بلاتر، ورئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشيل بلاتيني حفل افتتاح البطولة الخميس الماضي خير دليل وبرهان على الاعتراف بهذه البطولة. بشرى الأمير خالد الفيصل بتنظيم أولمبياد خليجي لمختلف الألعاب خطوة جديدة وعظيمة في تطوير الرياضة الخليجية لتنافس العالم وتبرز أبطال المنطقة ليعتلوا منصات التتويج العالمية ترفرف خلفهم أعلام دولهم خفاقة في المحافل الدولية. #تغريدة_أمل: خليجنا أمانة.
#بلا_حدود