الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

لديهم غزال ولدينا غزلان

يجيد الكويتيون في بطولات الخليج العربي لكرة القدم لعبة التصريحات، وعندما يحضرون تحضر معهم الإثارة وترتفع درجة حرارة البطولة، وقد توارثوا هذه الصفة وأصبحت ملازمة لهم، وهم مادة دسمة للإعلام بكل صنوفه، إذ لا يوجد في قواميسهم ما هو ممنوع، فقد أكسبتهم الصحافة الكويتية فن الإثارة والمتعة وفن التهدئة في الوقت نفسه، يجيدون اللعب على الورق، ويحتلون المساحات المناسبة لهم في أروقة الفنادق التي تجمع الوفود، ويجعلون منصات كبار الشخصيات ساخنة. هم يرسمون تصريحاتهم وبياناتهم مثل تلميذ يطالع منهاجه الدراسي استعداداً لدخول قاعة الامتحان ولا يتركون شيئاً للمصادفة، حيث يضعون بدائل يشتغلون عليها بدقة متناهية من أجل أن يبعدوا العيون والآذان عن منتخبهم الذي حقق عشرة ألقاب خليجية، أكثرها تحقق بفضل نجوم الأزرق الكويتي وحسن الأداء، وبعضها جاء نتيجة أخطاء التحكيم. يمتلكون ثقة كبيرة بمنتخب بلادهم حتى إن جاء يشارك على عكاز، فعيال الفهد خبروا لعبة لفت الانتباه من جهة ورفع معنويات لاعبيهم من جهة أخرى، لذا علينا أن نحذر ما يخفونه من أسرار، فهم يجيدون سرقة أفراح الآخرين بلمسات قاتلة، وعلينا أن نحذر المفاجأة رغم أن الأبيض الإماراتي حامل اللقب يمتلك مؤهلات أفضل من شقيقه الكويتي، لكن هذا لا يكفي في ظل جنون كرة القدم وغدرها المعروف. مباراتنا مع الكويت اليوم الاثنين ستكون مهمة جداً، وقد عمل الجهاز الفني بقيادة المهندس مهدي علي على وضع اللمسات الأخيرة من أجل أن يواصل الأبيض دفاعه عن اللقب بكل ما يمتلكه من عوامل القوة والانسجام. لديهم غزال واحد ولدينا مجموعة غزلان، والخبرة تصب في صالح لاعبي منتخبنا الوطني الذي سبق له أن شارك في بطولات إقليمية وقارية ودولية، وجابه منتخبات ذات تاريخ عريق في كرة القدم، لذا علينا أن نستثمر هذه الخبرة في مواجهة صاحب صدارة المجموعة الذي يحتاج هو الآخر إلى ضمان حقه في الحصول على إحدى بطاقتي التأهل إلى المرحلة التالية. لن نترك الأبيض وحيداً في الرياض، بل سنكون نبضه هناك وسنده وسنجعل حناجرنا تهتف باسمه، وعلينا أن نقول كلمتنا التي نحب: منصور وأنت الأمل.. منصور يا منتخب.
#بلا_حدود