الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

صباحك إنجاز

صباحِك خير يا بلاد اختلطت بها أشعة الشمس مع شعاع الإنجاز والتميز والفخر، وهذا ليس بجديد مع أرض اعتدنا أن تشرق علينا طوال أيام السنة بأحداث ومناسبات وإنجازات تصل إلى العالمية. هذه الإنجازات الوليدة من الإنجاز، كلمة عميقة في المعنى كبيرة في المحتوى، تلك التي تجعل الواحد منا يخوض في بحر الحياة، ليستخرج درر الإنجاز، ولكن، كيف عليك أن تصل إلى هدفك بنجاح؟ أحد الخبراء في هذا الجانب فسّر كلمة الإنجاز إلى خمس نقاط هي عدد حروف الكلمة، فقال: الألف تعني الإرادة والانطلاق والإصرار والإتقان والإقدام، أما النون فهي تبقى في النية الصالحة والنظام والنصر والنجاح، وتأتي الجيم لتعكس الجرأة والجهد للوصول، ثم الألف الثانية من الكلمة فتعني الأهداف والأولويات والأفضل والأسمى، أما حرف الزاي الأخير من كلمة الإنجاز فهو يعبر عن الزهو والزيادة. نعم، وكأنها الحقيقة التي تؤكد «كلما زاد الوضوح زاد الإنجاز». جميل أن يبدأ الواحد منا صباحه بعبارة يرسمها على باب بيته قبل أن يغادره، تلك التي تذكره كل يوم «صباحك إنجاز»، هذه التي ستجعل الموظف منا يبدأ يومه وقد حدد أهدافه جيداً، وهذا لا يأتي إلا إذا استطاع أن يقسمها إلى قريبة وأخرى بعيدة المدى، ثم يحدد المدة الكافية للإنجاز، والحرص كل الحرص على تنظيم الوقت جيداً، ومن ثم تقييم ما تم إنجازه من أعمال. إذا وجدت نفسك عزيزي الموظف أنجزت هدفاً ما في الوقت الذي حددته له، كم جميل أن تحتفل بما قمت به، فهذا دافع مهم للاستمرار في الإنجاز. دائماً تذكر أن كل عمل تقوم به مهم، فلولا سقوط التفاحة لما علم البشر بقانون الجاذبية. مهم جداً في كل صباح الابتعاد عن المحبطين، وأن تتمتع بثقة أكبر تجعلك أكثر قدرة على الثبات والتركيز، أحدهم قد يسأل: كيف لي التأكد أنني شخص واثق بنفسه؟ الدراسات الاجتماعية والنفسية في هذا الجانب عدة ومتنوعة، ولكنها أجمعت جميعها على أن الشخص الواثق هو ذلك الذي يشعر بالأحقية في العيش في هذه الحياة بسعادة ونجاح، هو الذي يحترم نفسه ويقدر اجتهاداتها. نعم، كما قلت تحتفل بها تصفق لها، هو ذلك الذي لا يتأثر كثيراً بإحباطات الآخرين له، بمعنى متفائل ولديه يقين أو قناعة قوية بأفكاره وقناعاته، كما أنه يملك نظرة واسعة تجاه الحياة، يمتاز بالتركيز ووضوح الأهداف، والأهم أن الواثق من نفسه لا يخاف من تحمل المسؤولية. إذاً، كن واثقاً بنفسك حتى تنجز بنجاح.
#بلا_حدود