الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

العلم مجاني

 نبحث في الخارج دائماً عن العلم، في المدرسة في الجامعة في تجارب الآخرين، وننسى أن الحياة هي مدرستنا الكبرى .. تلك الحياة التي نضيع بها حين لا نحسن التعامل معها حين ننسى أننا قد نضيع في مشاعرنا السلبية المتراكمة، وفي أفكار ندرك بعد عمر أن أكثرها لا ينتمي إلينا، بل إنها أفكار مستوردة من الآخرين، وندرك أن الحكمة الحقيقية تكمن في أن نلغي الكثير مما تعلمناه أو نظن أننا تعلمنا بالشكل الصحيح. ما زلنا نبحث عن العلم، والعلم في زمننا هذا أصبح يقدم إلينا على طبق هواتفنا المحمولة وأجهزتنا الرقمية، ولكننا غالباً لا ندرك قيمة هذا العلم إلا إذا أدركنا أن الجهل مكلف جداً، نعم، فالجهل يمضي بالسنوات والعمر إلى أن تأتي للبعض هذه الصحوة التي يدرك بها كم أضاع من الوقت دون أن يسأل الأسئلة الصحيحة ليلقى الإجابات التي تؤدي به إلى الوصول إلى رحلة العلم الحقيقية خارج الأطر التقليدية. العلم مجاني نعم، لكن، البحث عنه أو إدراك الحاجة إليه مكلفان جداً، فالإنسان لا يصل إلى ذلك بسهولة، ولا يصل إلى إدراك جهله إلا حين يبحث في داخله عما يحركه وما يوجهه وما يريد أن يصل إليه خارج ما يوجهه إليه المجتمع أو توجهه إليه التراكمات التي ورثها أباً عن جد. هي اللحظة التي يدرك بها المرء قيمة العلم والثقافة، وقيمة ما خسره من وقت في محاولات يائسة لإرضاء الآخرين أو البحث عن رضاهم، وأنه الطريق الصعب الذي يدفع ثمنه وحده، لأنه لا يملك شجاعة الوقوف أمام ما يقولون أو ما يظن أنهم قائلون. إن القواعد التي يضعها لنا من هم بالقرب منا أو من استقينا منهم التجارب متعبة جداً، ولكننا نحتاج الكثير من الشجاعة كي نقف أمام أنفسنا ونواجه كل أسئلتنا الداخلية كي نرسم طريقنا الصرف ونشق دربنا الحقيقي بعد أن نفك الكثير من ارتباطاتنا العاطفية بالأفكار في بحثنا عن إنسانيتنا وحقيقتنا التي تتوارى خلف الكثير من جهلنا. العلم مجاني اليوم، لكن، الجهل مكلف جداً، والحكمة تستدعينا أن نسلك الطريق مهما كانت صعوبته. [email protected]
#بلا_حدود