الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

بطل «خليجي 22» يودِّع البطولة

في عنوان المقال لا أقصد المنتخب الإماراتي «حامل اللقب»، ولا أقصد المنتخب السعودي المرشح الأقوى للبطولة، ولكنني أقصد الجمهور اليمني الذي كان نجم الدورة بلا منازع، وسيخلد التاريخ له بأنه أنقذ البطولة من الفشل الجماهيري، خصوصاً في ظل عزوف الجماهير السعودية عن مساندة الأخضر لظروف عدة. الجماهير اليمنية «أحيت» البطولة «الحي .. يحييك»، وحفزت الجماهير السعودية على الحضور في لقاء السعودية واليمن الذي كسبه الأخضر بهدف نواف العابد، وأطاح بالحصان الأسود في البطولة المنتخب اليمني الذي كان يكفيه هدف تعادل ليصل إلى دور الأربعة في إنجاز تاريخي، يعدُّ الأول من نوعه. لم تكتفِ الجماهير اليمنية «حلاوة خليجي 22» بتشجيع منتخب بلادها بل كانت تشجع أيضاً المنتخب السعودي حتى في مواجهة بعضهما بعضاً كانت هناك لوحة جماهيره تؤكد وقوف الجماهير اليمنية مع الأخضر السعودي (فزنا أو انهزمنا .. اليمن والسعودية كلاهما منتخبنا). شهادة شكر أقدمها للجنة البطولة التي منحت الجماهير اليمنية نصف مقاعد استاد الملك فهد وتجاهلت النظام الدولي بمنح الفريق الضيف نسبة 8%، وبهذه الحركة أكدت اللجنة أننا خليج واحد وشعب واحد تجمعنا الكرة ولا تفرقنا. في السابق كنا نعرف وجود حلاوة بحرينية وحلاوة عمانية ولكن في هذه البطولة ظهرت لنا حلاوة يمنية ذاق مذاقها كل عشاق كرة القدم الخليجية. كلمة أخيرة: البطولة لن تغادر الرياض هو توقع .. ولكنه أيضاً إحساس.
#بلا_حدود