الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

هِبات مجانية

1 الوقت من أهم العناصر المتاحة لنا في الحياة، فالوقت حياة. وعندما تعطي لشخص جزءاً من وقتك، فإنك بالتبعية تعطيه جزءاً من حياتك، فإن كان الوقت هو الحياة وكانت حياتك هبة للآخرين، فبالمحصلة تكون قد قدّمت في مسيرة حياتك أشياء لم تكن تعتبرها من قبل هِبات، وكثيراً ما تكون مصدر خير وسعادة لمن حولك. 2 ومن هذه الهبِات: هبة التواصل الشخصي. ما شعورك لو أن شخصاً اتصل بك فجأة ليعبّر لك عن امتنانه واعتزازه بصداقتك؟ وإن لم يكن اللقاء مباشراً، أو وجهاً لوجه، وقد لا يحتاج إسعاد الآخرين أحياناً إلا إلى مكالمة هاتفية، أو ملحوظة بخط اليد، أو رسالة إلكترونية، وهو ما لا يتطلب من الإنسان سوى بضع دقائق. 3 هبه الإنصات والتقدير. يحدث كثيراً ألا يرغب المقربون منا سوى في شيء واحد، وهو أن نوليهم كامل انتباهنا. فالإنصات للغير، يعني أنهم بالقلب قبل العين. وحينما يقدّم لنا البعض ما يستحق أن نمتن له، فإن هذا يعتبر هبة بحد ذاتها، ومن الممكن رد الهدية أو الجميل بالتعبير عن التقدير لما قام به الطرف الآخر. 4 هبة النصيحة. قد لا يرغب فيها أو يبحث عنها الجميع، إلا أن هناك أوقاتاً تمثّل فيها النصيحة الجيدة أعظم الهبات. وسبب هذا يكمن في قدرتها على تغيير الحياة. فكثير من الناجحين عبر التاريخ قد بيّنوا أن النصيحة المفيدة كانت مفتاحاً من مفاتيح نجاحهم. فحينما تتاح الفرصة ويكون الشخص الآخر مستعداً للإنصات، فعليك ألا تتردد في تقديم هذه الهدية القيمة. 5 «ربما كان العطاء بالوقت هو العطاء الأثمن، فأنت تعطي من شيء ينفد ولا يتجدد». كاتب وقاص
#بلا_حدود