الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

وداعاً 2014 وأهلاً 2015

بالأمس ودعنا عاماً استثنائياً جديداً بالنسبة لنا، الإماراتيين، في كل تفاصيله وأحداثه المحلية والخارجية، واليوم نستقبل عاماً جديداً نتمنى من خلاله أن يكون مكملاً للعام الذي ودعنا بالأمس بلا عودة، ولأن طموحاتنا، الإماراتيين، ليس لها حدود ولا تقاس بالمسافات، فكلنا أمل وثقة في أن تواصل إماراتنا تحقيق الإنجازات في مختلف الميادين والمناشط. بالأمس ودعنا عاماً سيبقى محفوراً في ذاكرة اختزلت تلك الإنجازات الجميلة التي حققها أبناء الوطن في مختلف المجالات والفعاليات، ما جعل من الإمارات واسمها على قائمة أكثر الدول تطوراً ونمواً في جميع المجالات، ومعها أصبح شعب الإمارات أسعد شعوب العالم، بفضل قيادتنا الحكيمة التي وضعت المواطن في مقدمة أولوياتها، ومعها أصبح اسم الإمارات يتقدم الصفوف وأصبح شعبها في قائمة السعداء من بين شعوب العالم. ولأننا في الإمارات عشنا لحظات استثنائية في العام المنتهي منذ استقبالنا له حتى لحظات وداعنا له، فقد جاءت حملة شكراً حماة الوطن التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتكمل مسيرة الحملة التي أطلقها سموه في العام الماضي والتي كانت تحت شعار شكراً خليفة، ليمثل ذلك الشعار أفضل خاتمة لنا في عام 2014، وأجمل ما يمكن أن نبدأ به العام الجديد 2015، في لفتة كريمة من سموه للاعتراف بالدور المهم الذي يقوم به حماة الوطن ولتقديم الشكر والثناء لهم على الجهود الكبيرة التي يقومون بها من أجل حفظ أمن وتراب الوطن. عام مضى تحققت فيه الكثير من الإنجازات واليوم نستقبل عاماً جديداً، عاماً نستقبله بروح جديدة وتحديات جديدة بحثاً عن إنجازات جديدة تضع إماراتنا في مقدمة الركب العالمي نحو تحقيق الرقم واحد على مستوى العالم، ولا شيء مستحيل في بلد اسمه الإمارات ومع قيادة كل همها الوطن والمواطن. كلمة أخيرة وداعاً 2014 وأهلاً بتحديات وإنجازات 2015، وكل عام والوطن في قمة المجد والتألق.
#بلا_حدود