الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

ديربي إيطاليا المجنون

كل ما كان يحتاجه إنتر ميلان في مباراته مع غريمة القديم اليوفنتوس هو وجود المهاجم إيكاردي في التشكيلة، هذا اللاعب الذي بدأ يفرض نفسه متخصصاً في شباك يوفنتوس، والأرقام تثبت ذلك، فقد سجل للإنتر هدف التعادل يوم أمس ليصبح هدفه الشخصي الرابع في مرمى بطل إيطاليا في آخر أربع مباريات لعبها إيكاردي ضد السيدة العجوز. لقاء يوفنتوس وإنتر ميلان أو (ديربي إيطاليا) الشهير كما يطلق عليه، كان حاضراً بحلته الجميلة في استاد يوفنتوس في مدينة تورينو، والمنظر كان خرافياً للوجود الجماهيري، واليوفنتوس كان يحتاج أن يفوز ليوسع الفارق بينه وبين روما، وهذا ما بدا واضحاً له في بداية الشوط الأول عندما هز كارلوس تيفيز شباك الإنتر في أول خمس دقائق، وكأنه يريد أن يقول لمدرب الإنتر «إن كنت ناسي أفكرك»، خصوصاً وأن تيفيز عانى الأمرين مع مانشيني في آخر أيامه في مانشيستر سيتي. ولكن هدف تيفيز لم يكن كافياً لحسم اللقاء، وكان بإمكان اليوفي فعل ذلك في الشوط الأول الذي كان فيه خصمه الإنتراوي شبه غائب عن المباراة، وتوقعنا أن يستمر الحال في الشوط الثاني، ولكن مشكلة اليوفنتوس في مدربه المتواضع جداً أليغري، الذي يثبت يوماً بعد يوم أنه لا يجيد قراءة المباريات، لذلك كان مانشيني حاضراً بقوة في الشوط الثاني، واستطاع أن يخرج من تورينو ولو بنقطة واحدة، تاركاً جماهير البينكونيري تتحسر على أيام المدرب كونتي. فاليوفنتوس مازال يشعرك بأنه يلعب بطريقة وأسلوب كونتي، ولكنه يفتقد إلى وجود وروح وتوجيه هذا المدرب الذي تركهم لقيادة منتخب إيطاليا، وتركهم مع مدرب من وجهة نظري دون الطموح، واسألوا عشاق إي سي ميلان عن أليغري إن كنتم لا تصدقون. أنا لست ضده، ولكن الكتاب يُقرأ من عنوانه، ولاعبو يوفنتوس الموجودون في التشكيلة الحالية يجعلون منه فريقاً رائعاً، وبإمكانه التميز أكثر محلياً وأوروبياً، ولكن يوفنتوس بحاجة لمدرب يستطيع أن يفجر طاقات هؤلاء أكثر، ومدرب يستطيع أن يقرأ الشوط الثاني على أقل تقدير، لذلك لن نستغرب لو ذهب اللقب إلى العاصمة الإيطالية في هذا الموسم وتحديداً إلى توتي ورفاقه.
#بلا_حدود