الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

عرب آسيا 3

كنت قد تحدثت في مقالين سابقين عن المنتخبات العربية الحاضرة في المجموعات الثلاث الأولى المتواجدة في كأس آسيا، الذي سينطلق اليوم، وسأكمل الحديث في مقالي هذا عن المجموعة الرابعة التي يتواجد فيها ثلاثة منتخبات عربية تكمل عقد العرب الذاهبين بقوة إلى أستراليا. رابع المجموعات يتواجد على رأسها حامل اللقب المنتخب الياباني الذي تفرزه الترشيحات على أنه أول المنتخبات المتأهلة بسهولة إلى الدور الثاني، وهو سيقع بين حدود ثلاثة فرق عربية: هي حامل لقب 2007 المنتخب العراقي، وكذلك المنتخب الأردني الذي يحضر بقوام جديد لا يستهان به، وكذلك الوجه الجميل لهذه النسخة وهو المنتخب الفلسطيني الذي يشارك لأول مرة في تاريخه وتاريخ هذه البطولة. منتخب أسود الرافدين يظهر بمزيج من عناصر الشباب بقيادة همام طارق ولاعبي الخبرة بقيادة المخضرم يونس محمود، والذي كان قد حمل هذا الكأس في النسخة قبل الماضية، لذلك لن يكون منتخباً مهزوزاً كما يتوقع البعض، ولنا في تجربته الودية أمام المنتخب الإيراني خير مثال على متانة صفوف هذا المنتخب الذي يدخل للبطولة بمدرب مؤقت لم يشرف على الفريق منذ وقت مبكر، لكن خبرته ستؤهله إلى التميز في قيادة دفة الفريق لبر الأمان. أما منتخب النشامى فليس ببعيد عن ترشيحات التأهل وإن كان الشارع الأردني يتذمر قليلاً من وضع مدربه الإنجليزي الذي ترك الفريق في أعياد رأس السنة الجديدة، لكن المتوقع أن يفاجئ هذا المنتخب الجميع بفضل العناصر المتواجدة في المنتخب والتي تحتوي على لاعبين محترفين كثر، ربما سيكون لهم كلمة الفصل في منافساتهم المقبلة. وإن ذهبنا لأهم منتخبات هذه البطولة، منتخب فلسطين، الذي تأتي مشاركته بشكل رسالة تقدم للعالم أجمع أن منتخب الجبارين لن يحضر للمشاركة فقط، بل لتسجيل موقف سياسي إنساني واجتماعي وبالتأكيد رياضي ليثبت للجميع أن الإبداع ربما سيولد من رحم المعاناة التي اعتاد عليها هذا الشعب العظيم تحت حصار العدو الغاشم، لكن مبارياتهم ستكون محط أنظار وسائل الإعلام العالمية التي ستشاهد اللاعبين الفلسطينيين وهم يقدمون وجهاً جميلاً لكرة القدم الفلسطينية التي ستوحد الشعب والقيادة والفصائل المختلفة تحت علم فلسطين الحبيبة. نوافذ: اليوم سيلعب الأزرق وكلنا أمل في أن يظهر بروحه التي اعتدنا عليها وهذا هو المطلوب، أما النتيجة فهي بيد الله.
#بلا_حدود