الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

«دفء» الإمارات يذيب ثلوج «هدى»

إن من أهم المبادئ التي تأسست عليها دولة الإمارات العربية المتحدة تحت كنف المغفور لهما بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم وإخوانهما الآباء المؤسسين للاتحاد، هو ترسيخ أسمى معاني التآخي والتعاضد بين العرب والمسلمين أينما كانوا، وما كانت رؤية زايد وراشد في تأسيس دولة اتحادية تضم الإمارات المتصالحة لتتحقق لولا الإدراك المتعمق في أهمية التآخي لتحقيق مختلف الأهداف الاستراتيجية، وأهمها ما تجسد في قوله صلى الله عليه وسلم: «مَثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى». لذا كان من بديهيات الأمر ومسلماته توجيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حفظه الله، بتوفير المساعدات العاجلة للاجئين المتضررين في بلاد الشام من موجات برد وصقيع تحمله عاصفة «هدى» الثلجية مع انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر، فهذا جزء لا يتجزأ من رسالتها المستمدة من ديننا الإسلامي الحنيف، والتي خطها زايد الخير كعلامة فارقة لدولة الإنسانية التي لم تدخر جهداً في مد يد العون لا لقريب ولا لبعيد من مختلف الأجناس والأعراق في سائر أرجاء المعمورة. وهو ما تأكد من خلال إعلان التقرير النهائي للجنة المساعدات الإنمائية للأمم المتحدة لعام 2013، والذي أشار إلى ريادة دولة الإمارات في مجال العمل التنموي والإنساني الدولي، حيث حققت إنجازاً تاريخياً غير مسبوق منذ نصف قرن بتخطي نسبة 0.7 في المئة المستهدفة عالمياً لنسبة المساعدات الإنمائية الرسمية من الدخل القومي الإجمالي، فرسالة الإمارات الإنسانية جعلتها تتخطى تلك النسبة لتحقق 1.34 في المئة، متجاوزة كل الدول الصناعية السبع الكبرى كالدنمارك وبريطانيا في هذا المجال. ومن أهم ما تتسم به دولة الإمارات العربية المتحدة هو التوافق الروحي بين القيادة والشعب، فبمجرد إعلان رئيس الدولة عن حملة «تراحموا» لإغاثة اللاجئين في سوريا والأردن ولبنان والأراضي الفلسطينية حتى انطلقت مختلف الجهات الرسمية والحكومية والشعبية والفعاليات المجتمعية للمشاركة بشكل واسع في الحملة من باب تنفيذ واجبهم الإنساني تجاه إخوانهم المسلمين في شتى بقاع الأرض، مؤكدين أن دفء دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً يفيض رحمة تتسع لجميع إخوانهم المسلمين لتدفئتهم شتاء وتبريدهم صيفاً.
#بلا_حدود