الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

خسائر العرب

توسمنا خيراً في اليوم الثاني من أيام بطولة كأس أسيا والتي تستضيفها أستراليا حالياً، فبعد خسارة منتخب الكويت في المباراة الافتتاحية، توجهت أنظارنا لمتابعة منتخب سلطنة عمان الذي بدأ مشواره في البطولة بلقاء منتخب كوريا الجنوبية المرشح الدائم للبطولة والذي غالباً لا يفوز بها وهو لغز بحد ذاته رغم كونه منتخباً يملك أسماء تحترف في أوروبا، ومنتخباً قوياً يتواجد دائماً في كأس العالم باعتباره ممثلاً للقارة الآسيوية إلا أنه لا يفعل شيئاً عندما يكون الاختبار على مستوى كأس آسيا، الشمشون الكوري بدأ مشواره بالفوز على المنتخب العماني ولولا عامل الرهبة من المباراة الأولى وأيضاً كونها أمام منتخب كوريا الجنوبية لربما خرج المنتخب العماني متعادلاً، خصوصاً مع تلك الكرة الرأسية من اللاعب عماد الحوسني الذي وقفت العارضة لتحول دون دخولها إلى الشباك. المنتخب العماني في مجمله جيد ومع وجود حارس يملك خبرة وموهبة علي الحبسي كاد أن يحرج منتخب كوريا الجنوبية الذي توقعنا أن يظهر بمستوى أفضل من الذي شاهدناه عليه ولكن يبدو أن العرب كانوا على موعد مع الخسارة من جديد وهذه المرة التنين الصيني استطاع أن يستغل عدم توازن المنتخب السعودي وعدم استقراره فنياً ليفرض نفسه ويفوز بهدف دون رد تاركاً الجمهور السعودي في حيرة من أمره فلا التشكيلة ترضيهم ولا الاختيارات تقنعهم ولا يحملون المدرب الروماني كوزمين لأنه أتى في وقت ضيق وقبل التحدي وهو يعلم أن المنتخب السعودي كان يعيش أكثر من عام من الشد والجذب ولذلك فلن يكون من السهل أن تصحح كل هذه الأخطاء في أقل من شهر ولكن الأكيد أنه يملك أسماء جيدة حالياً بإمكانها صنع شيء ما للمنتخب السعودي ومدرباً يجيد التعامل مع الظروف المحيطة به بشرط أن يتعاون الجميع معه، وما زالت أمام الأخضر فرصة مواتية للصعود في حال تجاوز منتخب أوزبكستان ومنتخب كوريا الشمالية، كل ما يحتاج إليه المنتخب السعودي الآن هو التكاتف ووضع اللون الأخضر فوق كل اعتبار ووقتها سيعود المنتخب السعودي الذي كنا نعرفه والذي كان يشكل بعبعاً لمنتخبات آسيا.
#بلا_حدود