الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

خطوة الواثق

هكذا جاءت فرحتنا بفوز الأبيض الإماراتي ناقصة جزءاً يسيراً بسبب أمور كثيرة، أولها أن نتائج المنتخبات الخليجية الأخرى كانت سيئة ولم ترتق لآمال شعوب ومشجعي تلك المنتخبات، ثانيها أن مستوياتها كانت سيئة، وما قدمه اللاعبون كان متواضعاً، إضافة لتخبطات إدارية تشهدها اتحادات تلك الفرق الخاسرة، أما آخر أسباب نقصان الفرحة فلأنها جاءت على حساب منتخب خليجي آخر نتمنى له التقدم والتوفيق في هذه البطولة، كي يزيد نصاب المنتخبات العربية في أدوار البطولة النهائية في ظل وجود المنتخبات القوية صاحبة النفوذ الأعلى والتخطيط السليم، كالمنتخب المستضيف والكوري الجنوبي، وكذلك حامل اللقب الياباني. بدأ الأبيض مشواره بتميز اعتدنا عليه منذ سنين مع هذا الجيل المتمكن، كان لعودة عموري أثر كبير في ترتيب أوراق المنتخب من جديد، خصوصاً بعد الخروج من بطولة الخليج الماضية من دون المحافظة على اللقب، ولم تكن المباراة سهلة، لا سيما أن المنتخب القطري كان البادئ بالتسجيل، لكن الهدوء والاتزان اللذان اتضحا على اللاعبين كانا كفيلين بإعادة الأمور إلى نصابها، في ظل تميز واضح كان للأبيض منذ بداية المباراة، ولو أن الهجمات الضائعة قد تمّ تسجيلها مع ضربات جزاء مستحقة، لو تم ّاحتسابها لخرجت المباراة بنتيجة تاريخية لا يستحقها بطل الخليج، لكن تبقى الرباعية نتيجة كبيرة كذلك. كما يقال مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة والفوز الذي حصل في أولى المباريات هو خطوة كبيرة، باعتبار أنه حصل على منتخب قوي كان وما زال أحد المرشحين من هذه المجموعة، لكن الخطوة الأولى لن توصل لخط النهاية إذا يجب أن تتبعها خطوات نجاح أخرى وهذا ما يجب التركيز عليه في باقي المباريات التي ستكون أشبه بالنهائيات، لكن بشرط أن يكون الاحتفال على قدر الفوز من دون المبالغة أو الانفعال. نوافذ: منصور يا الأبيض، فكل أبناء الخليج يعلقون آمالهم عليك بعد الله.
#بلا_حدود