الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

الهزيمة النفسية

ينطلق اليوم الدور ربع النهائي لبطولة آسيا لكرة القدم المقامة حالياً في أستراليا، حيث يلتقي منتخبا كوريا الجنوبية وأوزبكستان ويواجه صاحب الأرض أستراليا المنتخب الصيني، وفي مثل هذه المباريات لا مجال للتعويض، الفائز يواصل والخاسر يودع هذا الحدث الكروي ويتحول إلى متفرج. وغداً يلتقي الأبيض الإماراتي حامل اللقب المنتخب الياباني، في حين يواجه العراق نظيره الإيراني. لقاءات اليوم وغداً ستُخرج أربعة منتخبات من البطولة مع أن المنظمين يتمنون استمرار صاحب الضيافة في مواصلة الطريق إلى النهائي لضمان الحضور الجماهيري الذي يعد من أهم عوامل نجاح مثل هذه الأحداث الرياضية. المنتخبات المتمرسة تعرف كيف تواجه القلق الذي ينتاب اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية في مرحلة خروج المغلوب وعندما ترتفع نسبة هذا القلق تبدأ الهزيمة تتسرب إلى الداخل وبالتالي تصعب الأمور وعلى الرغم من هذا الواقع إلا أن معظم اللاعبين يتخلصون من هذا المرض اللعين الذي يصيبهم قبل هذه المواجهات بعد أن يطلق الحكم صافرة البداية، فهنا المعركة تكون قد بدأت ولا مجال إلا لتحقيق الهدف. في دور خروج المغلوب تحاول بعض الفرق الوصول إلى ركلات الترجيح والبعض الآخر يريد أن يحسم المباراة في وقتها الأصلي، والفريق الذي يسيطر الخوف على لاعبيه يكون أكثر عرضة للخسارة من غيره. عندما تتساوى الفرق المنافسة في عدة عوامل مثل اللياقة والخبرة ووجود نهج تدريبي معين وعوامل أخرى، هنا يتفوق من يكون قد أعد الفريق إعداداً نفسياً ملائماً لمثل هذه المراحل فالمهزوم من الداخل لا يستطيع التمرير بصورة صحيحة، وليس لديه القدر على قطع الكرات وترتفع دقات قلبه، فيسهم بهزيمة فريقه على الرغم من الإمكانيات الفنية التي يمتلكها. لدينا منتخبان عربيان يدافعان عن أحلام الجماهير العربية في هذا المحفل القاري بعد أن رفعت سبعة منتخبات عربية الراية البيضاء في مرحلة المجموعات. الأبيض الإماراتي الذي سحر الجماهير بفنونه ومهارات لاعبيه وبأدائه الجماعي وبشجاعته، سيكون تحت أنظار محبي الكرة بصرف النظر عن النتيجة ولا مجال للخوف أو القلق الزائد، فنحن نعرف قدراتنا، وإذا حاول البعض أن يزرع الهزيمة في نفوس لاعبينا مسبقاً، أقول بصراحة إن الشجعان لا يهابون المواجهات الصعبة، بل هم أهل لها لكننا في الوقت نفسه نعترف بقدرات منافسنا ونحترمها دون خوف أو تردد.
#بلا_حدود